728 x 90

مخاوف نظام الملالي من فوران غضب الشعب باستخدام الانقسامات الموجودة في النظام

  • 9/15/2019
المعمم بناهيان
المعمم بناهيان

أبدى المعمم بناهيان نائب رئيس مقر «عمار» للبلطجيين ميليشيا خامنئي، في صلاة الجمعة في طهران خوف نظام الملالي من فوران غضب الشعب باستخدام الانقسامات والشرخة الموجودة في الصراع بين زمر النظام في الحملات الانتخابية.
وقال يوم 13 سبتمبر:


«الانتخابات هي واحدة من المواقف التي يريد البعض استغلالها وجعل المجتمع ثنائي القطب. الآن هناك من هو على مستوى نائب مجلس شورى النظام، يسعى لجعل إيران كتونس. ولا أعرف ما إذا كان يجب على مجلس صيانة الدستور أو القضاء قانونيًا التعامل مع من يدعو هكذا إلى أعمال شغب؟ عندما لا يستطيع مجلس صيانة الدستور رفع بطاقة حمراء في منتصف الانتخابات، كحكم في المباراة، على مرشحي الانتخابات. قال إمام جمعة محترم في إحدى المحافظات إذا تم توزيع النقود في الانتخابات فعلى الناس أن يستلموا النقود ويتناولون العشاء ويستلمون البطاقة لكن عليهم أن يصوتوا ضد ذلك المرشح. وهذا يدل على أن مثل هذه الأحداث تقع في المجتمع. يجب أن يظهر الحكم على الفور ويرفع بطاقة حمراء في منتصف اللعب».

وبشأن تصريحات روحاني بخصوص خطرثنائي القطب والانقسامات في داخل النظام أثناء مسرحية الانتخابات، قال بناهيان:
«لكن كان من الغريب بالنسبة لي أن يتمكن روحاني في خطاب له أن يخلق ثنائي القطب للانتخابات المقبلة، والتحدث علانية ضد القطبين، ويخلق ثنائي القطب في موضوع النساء، ويحث على الدعاية لما يجب العمل عليه في الانتخابات القادمة في مجال ثنائي القطب. في حين أن ثنائي القطب لا يوجد بالنسبة للنساء، ثم يتحدث في الوقت نفسه في الخطاب نفسه ضد ثنائي القطب، وهذا أمر غريب. وفي خطابات روحاني نرى مثل هذه النماذج كثيرة.
في النزاع حول ثنائي القطب، لا يمكن دراسة القضايا بشفافية. فبعض الذين يدافعون عن الشفافية، عندما يجدون أن شخصًا متهم بالدفاع عن طرف آخر من الشفافية فيبدأون الكلام ضد الشفافية».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات