728 x 90

مخاوف نظام الملالي من إعلان المسؤولية المباشرة لقوات الحرس في انفجار الفجيرة على يد الولايات المتحدة

  • 5/26/2019
الهجوم على 4 ناقلات بالقرب من مياه ميناء الفجيرة
الهجوم على 4 ناقلات بالقرب من مياه ميناء الفجيرة

أبدى وكلاء النظام وقادة الحرس ردة أفعال من خلال تصريحات خائفة حول موقف وزارة الدفاع الأمريكية والجيش الأمريكي من أن قوات الحرس كان مسؤولاً عن الهجوم المباشر على أربع ناقلات في المنطقة.
وقال وزير خارجية الملالي جواد ظريف «هذه التصريحات الأمريكية خطيرة للغاية على السلام والأمن العالميين».
وتابع ظريف: «الأمريكيون صرحوا بمثل هذه المزاعم لتبریر سیاساتهم العدائیة وفي إطار اثارة التوتر في الخليج الفارسي»...

كما أعرب ظريف عن إحباطه لقرار الولايات المتحدة لنشر المزيد من القوات والتجهيزات في المنطقة، قائلاً: «إن زيادة الوجود العسكري الأمريكي في المنطقة أمر خطير للغاية ويهدد السلام العالمي ويجب مواجهته»..
وقال الحرسي رشيد قائد مقر خاتم الأنبياء الخاص للنهب والابتزاز لقوات الحرس، «العدو خيّرنا بين عدم الاستقرار والحرب أو الاستسلام». والسؤال هو، ما الذي يجب عمله لاتخاذ قرار بشأن هذه المواجهة الحاسمة. وقال إن أمن المنطقة ومضيق هرمز غير ممكن، بدون أخذ مصالح النظام بعين الاعتبار، بما في ذلك تصدير نفط النظام.
حسن سيف، من قادة جيش خامنئي قد قال كلمة لرفع معنويات عناصر النظام المنهارة، وأكد لن تحدث حرب، وأضاف: «نعتقد أن الولايات المتحدة وقادتها ذوي الخبرة لن تسمح للعناصر المتطرفة لجرهم إلى ظروف لن يكون من السهل الخروج منها. لهذا السبب لن تكون هناك حرب».
الحرسي مرتضى قرباني، أحد قادة قوات الحرس ومستشار سلامي قائد قوات الحرس، ولغرض رفع معنويات الباسداران زعم بأن النظام يمتلك سلاحين سريين، والنظام قادر على مهاجمة حاملات الطائرات الأمريكية «وإغراق جميع طواقمهم وطائراتهم بصاروخين جديدين وسريين للغاية في قاع البحر».
ونشرت وكالة أنباء رويترز تقريرًا عن مزاعم قوات الحرس وقالت «على الرغم من وجود مخاوف بشأن برنامج صواريخ النظام الإيراني، وخاصة برنامج الصواريخ البالستية للنظام، لكن الخبراء الغربيين يقولون إن النظام الإيراني يضخم دائما قدراته على الأسلحة»..

مختارات

احدث الأخبار والمقالات