728 x 90

مجلس شورى النظام الإيراني يعترف ببطالة 20 مليون شاب إيراني

  • 8/31/2018
ظاهرة البطالة في إيران
ظاهرة البطالة في إيران

اعترف رئيس كتلة العمل في مجلس شورى النظام الإيراني ببطالة 20 مليون شاب إيراني.

أخبر«محمد رضا بادامتشي» رئيس ما يسمى كتلة العمل وخلق فرص العمل في مجلس شورى النظام الإيراني يوم الأربعاء 29آب حضور وكيل وزارة العمل في شؤون التوظيف في اجتماع هذه الكتلة واعترف بأزمة البطالة ، وقال إنه في الوقت الحالي في إيران المنكوبة بالملالي، من بين ستة أشخاص فقط يعمل شخص واحد في إيران. ولدينا 20 مليون شاب عاطل عن العمل

التوصية بالوظائف المنزلية لـ 20 مليون شاب عاطل عن العمل

وأكد عضو الشورى بشأن اجتماع يوم الثلاثاء لكتلة العمل وخلق فرص العمل في مجلس شورى النظام الإيراني قائلا: «عقد هذا الاجتماع بحضور وكيل وزارة العمل والشؤون الاجتماعية لشؤون التوظيف بهدف دراسة تطوير الوظائف المنزلية.

وفي اعترافه بالركود وبطالة الشباب،التي هي نتيجة لسياسات تأجيج الحروب وأعمال النهابة من قبل نظام ولاية الفقيه ،أضاف بادامتشي: «الآن من كل ستة اشخاص يعمل شخص واحد، ما يقارب 20 مليون شاب تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 عاطلين عن العمل. معدل البطالة بين الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 29 عاما هو 21 في المئة والنساء 40 في المئة ، لذلك، في حالات الركود هذه، ينبغي إيلاء الاهتمام إلى إنعاش الشركات الصغيرة والمنزلية ، لأنها ضرورية للغاية.

بالطبع، لم يقل الوكيل الحكومي إن أولئك الذين يعملون بزعمه، أو عمله ثابت أو دائم، أو أعمال كاذبة مثل البسطية و... إلخ. أيضا، لم تكن هناك أي إشارة إلى قلة رواتب العمال أو عدم دفع رواتبهم لعدة أشهر للعمال الشاغلين و شطب مستحقاتهم للتأمين.

عاجز عن خلق فرص العمل والصناعة ومقترح للحرف اليدوية

المدعو«بادامتشي» الذي يحمل عنوان رئيس كتلة العمل وخلق فرص العمل كان عاجزًا على الاستثمار وخلق صناعة الأم في البلاد، ودعا إلى خلق أعمال يدوية ومنزلية ولتبرير ذلك قال: «في إيران، فن الحرف اليدوية وتنوعها أكثر من النقاط الأخرى مثير للاهتمام. إن الفن الإيراني له استقبال كبير بالدول الأخرى وبين السائحين، ومن ناحية أخرى، برأس المال المحدود بذلت جهود في هذا المجال للحصول على إنجازات ملحوظة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات