728 x 90

ماسر تعلق الشعب الايراني بمنظمة مجاهدي خلق؟

  • 5/15/2018
الانتفاضة  الشعب الايراني
الانتفاضة الشعب الايراني

بقلم : رٶى محمود عزيز

 

 

لم يبق نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من طريقة أو وسيلة أو أسلوب من أجل القضاء على منظمة مجاهدي خلق و إنهاء دورها في داخل الساحة الايرانية إلا وإستخدمها بل وإنه قد فاق کافة الاساليب و الطرق الخبيثة التي سبق وإن مارسها النظام الملکي السابق ضد هذه المنظمة، وبعد أن فشلت کل تلك الاساليب و الطرق لجأ الى مخططاته الجديدة الهادفة الى العمل في کل مامن شأنه قطع العلاقة بين الشعب و بين المنظمة و يجاد حاجز و فاصل کبير فيما بينهما، وهذا الايعني أن مخطط النظام من أجل القضاء على المنظمة قد توقف وانما أضيف إليه مخطط إضافي يسعى من أجل إنهاء دور المنظمة جماهيريا و القضاء على شعبيتها.

عندما أعلن المرشد الاعلى للنظام الايراني بعد قرابة أسبوعين من صمته المريب على إنتفاضة 28 ديسمبر/کانون الاول 2017، من إن منظمة مجاهدي خلق هي من تقف وراء الانتفاضة، فإن الشعب الايراني قد تلقى هذا الاعتراف بمنتهى السخرية و الاستخفاف، ذلك إن الشعب کان دائما على تواصل و علاقة مع المنظمة وإن نضاله من أجل الحرية و التغيير السياسي الجذري في إيران لايمکن أبدا عزله عن نضال المنظمة فهما متداخلان و يکمل بعضهما الآخر و يمضيان من أجل هدف واحد، رغم إن هذا الاعتراف الرسمي قد نزل نزول الصاعقة على البعض من الذين يشککون بدور و مکانة المنظمة بين صفوف الشعب الايراني.

الشعب الايراني الذي لايمکن أن ينسى الدور النضالي المشرف لمنظمة مجاهدي خلق في نقل و عکس و إيصال صوته و معاناته و جرائم و مجازر و إنتهاکات النظام بحقه للعالم کله، ولها الفضل في جعل قضية حقوق الانسان في إيران من القضايا الحساسة التي باتت تثار و بصورة ملفتة للنظر وکأنها رسالات دولية للشعب الايراني مفادها. لاتقلقوا نحن معکم. وهذا ماکان يتم لولا نضال و کفاح 4 عقود دونما توقف، کما إن الشعب الايراني لاينسى أيضا أبدا من إن منظمة مجاهدي خلق هي الوحيدة التي رفعت شعار إسقاط النظام و إعتبرته شعارها المرکزي لأنه ليس هناك من أي أمل بهذا النظام وکلام بقي إزداد بطشه و إجرامه، ولهذا فقد جعل الشعب الايراني أيضا شعار إسقاط النظام شعاره الاساسي.

کلما يحلم به و يتمناه الشعب الايراني، فإن البرامج السياسية و الاجتماعية و الفکرية و الاقتصادية تعبر عنها أيما تعبير، ناهيك عن إن المنظمة لم تتخلى عن نضالها من أجل حرية الشعب الايراني حتى في أحلك الظروف و أشدها قسوة و ظلاما، ولذلك فإن الشعب الايراني متمسك بهذه المنظمة و يعتبرها الاقرب الى نفسه و روحه و فکره.

 

 

مختارات

احدث الأخبار والمقالات