728 x 90

لهذا يرفض الشعب الايراني بجميع شرائحه نظام الملالي

  • 10/16/2019
احتجاجات في إيران-أرشيفية
احتجاجات في إيران-أرشيفية

ليس هناك من نظام سياسي في العالم کله أجحف بحق جميع شرائح ومکونات وطبقات الشعب کما فعل ويفعل نظام الملالي الديکتاتوري منذ 4 عقود، ولايمر يوم إلا ونشهد فيه أکثر من تحرکا إحتجاجيا شعبيا يفصح عن هذه الحقيقة. الشعب الايراني الذي وصل به الحال الى حد إن الطبقة الوسطى فيه في طريقها للإضمحلال والتلاشي وإنضمامها للملايين الاخرى الرازخة تحت خط الفقر، يٶکد بأن يد الظلم لهذا النظام المعادي ليس للشعب الايراني فقط وإنما للإنسانية يطال کالمنجل الجميع ولايترك أحدا.

العمال والفلاحون، المعلمون والسلك التعليمي، الاطباء وسلك التمريض والموظفون والکسبة وقطاع النقل وقائمة تطول ولاتنتهي من الشرائح المختلفة التي طالتها ويطالها ظلم وإجحاف النظام، تجسد حقيقة کون هذا النظام يعادي جميع طبقات وشرائح ومکونات الشعب الايراني ولايترك أحدا منهم لايطاله بظلمه وإن إزدياد الفقر والحرمان بصورة غير مسبوقة وتزايد نسبة الذين يعيشون تحت خط حتى تجاوز ال60%، مع ملاحظة إنه لايتوقف، يعطي إنطباعا بالغ السلبية عن المستقبل المجهول الذي بات ينتظر الشعب الايراني في ظل النظام الإيراني .

الفقر في إيران.. معدل دخل المواطن الإيراني أقل من خط الفقر بنسبة 70 بالمائة

التحرکات الاحتجاجية التي صارت ظاهرة في المشهد الايراني والتي تعکس واقعا مظلما في ظل نظام قمعي ديکتاتوري يتمادى في ظلمه ومساوئه وممارساته الاجرامية بحق الشعب الايراني، وصلت الى حد بحيث يمکن القول وبإطمئنان کامل بأن هذا النظام لم يستثن أية شريحة إجتماعية من ظلمه ماعدى الدائرة المحيطة به والمنتفعين من جلاوزته وأزلامه المکروهين والممقوتين من جانب الشعب الايراني، وإن قضية إسقاط النظام وتغييره التي طالبت وتطالب به المقاومة الايرانية NCRI ليل نهار، ثبت للقاصي قبل الداني إنه يعکس ويجسد المطلب الاساسي الملح من جانب الشعب الايراني وحتى إن إتساع دائرة شعبية المقاومة الايرانية NCRIوإلتفاف الشعب أکثر فأکثر حولها دليل على إن الشعب قد صار يثق کثيرا بطروحات المقاومة الايرانية NCRI وواقعية ومصداقية دعواتها ومطالبها، ولذلك فإن الشعب صار يرى في إسقاط النظام حلا وحيدا لابد منه لإنهاء الاوضاع السلبية الشاذة التي تواجهها إيران منذ 40 عاما.

تقریر - خاص..مع انهيار الاقتصاد

مأساة بيع الأعضاء البشریة في إيران

الازمة الحالية التي يواجهها النظام والتي هي من نتائج تراکمات لحالات الفشل والاخفاق المستمرة منذ 4 عقود والتي تطبق عليه من کل جانب، يحاول النظام دائما عن طريق الهروب للأمام من جهة وإلقاء الاثار والتداعيات السلبية لکل تلك الحالات على کاهل الشعب الايراني وجعله يدفع ثمن فشله الذريع في الحکم، هي حالة لايمکن أبدا أن تدوم وتستمر خصوصا بعد أن وصل الشعب الى مرحلة لم يعد يمتلك إلا قيود وأصفاد ظلم النظام على يديه، وإن النظام هو أيضا يعلم جيدا بأنه قد صار أمام حالة مواجهة مع الشعب و المقاومة الايرانية NCRI بحيث لم يعد هناك من أي مجال لحسم هذه المواجهة لصالح أحد الطرفين، وإن التأريخ لم يحدثنا يوما عن إنتصار نظام ديکتاتوري على شعبه أبدا!

مختارات

احدث الأخبار والمقالات