728 x 90

من إعداد موقع منظمة مجاهدي خلق

لنتعرف على تاريخ منظمة مجاهدي خلق الإيرانية!

  • 6/27/2019

منظمة مجاهدي خلق الإيرانية ، هي أكبر المنظمات المعارضة لـ النظام الإيراني وأقواها تنظيمًا. تأسست المنظمة في العام 1965 ولعبت دورًا مؤثرًا في الإطاحة بنظام الشاه. وبعد الثورة ضد الشاه، رفضت المنظمة مبدأ ولاية الفقيه ولم تصوت على دستور نظام الملالي. في حين كان بإمكانها في حال التماشي مع النظام، أن تفتح أبوابًا عديدة أمامها في الحكم.

كما أن نشاطاتها السلمية والتبصيرية أثارت غضب عناصر خميني، وفتحت أيديهم والهجوم على عناصر المنظمة وعلى مكاتبهم.

في 20 حزيران 1981، أمر خميني بفتح النار على تظاهرة سلمية شارك فيها نصف مليون بناء على دعوة وجهتها المنظمة، وبذلك فقد أغلق كل الطرق للنشاط السلمي السياسي في إيران. وأعلنت مجاهدي خلق هذا اليوم يوم انطلاقة المقاومة العارمة.

في 20 حزيران 1987 أعلن مسعود رجوي تأسيس جيش التحرير الوطني الإيراني بهدف إسقاط نظام الملالي.

العديد من قادة جيش التحرير وكذلك جميع المجلس المركزي لمجاهدي خلق من بين النساء. وهذا النمط من العمل اعتمد في المنظمة بعد سلسلة من النقاشات الداخلية التي تمخضت عنها فكرة تؤكد أنه من أجل إعطاء الزخم في النضال ضد الملالي الذين کانت السمة البارزة في عقليتهم هي مقارعة المرأة، یجب اختيار قيادات من النساء المؤهلات ثبتت جدارتهن في العمل الثوري.

واستنادًا على ذلك، بداية تم انتخاب مريم رجوي الأمين العام لمنظمة مجاهدي خلق ، ثم تلتها 8 أمينات أخريات حيث تم انتخابهن خلال انتخابات عامة في المنظمة خلال عامين. هذه الخطوات في العمل أثبتت صحتها وهؤلاء النساء الكفوءات قد قدن مجاهدي خلق وجيش التحرير الوطني في أخطر المراحل الصعبة والمنعطفات الحرجة ومضين قدمً بالمنظمة إلى الأمام.

لقد سطّر جيش التحرير الوطني في سجله العديد من العمليات، منها الضياء الخالد وهي عملية خاضها الجيش بهدف إسقاط النظام وتقدم في داخل أراضي الوطن نحو 150 كيلومترا.

مجاهدي خلق وبعد احتلال العراق، تعرضت في مقرها في العراق «معسكر أشرف» مرات عدة لهجمات شنتها قوات الحكومة العراقية الموالية للنظام الإيراني. ثم بعد استمرار هذه الهجمات القاتلة وعقب نشاطات دولية قامت المنظمة على الصعيد الدولي، نجحت المنظمة في الانتقال الجماعي الى ألبانيا وتمركزت في مقر باسم «أشرف 3».

في العام 1981، تم تأسيس المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ، أقدم ائتلاف سياسي في التاريخ الإيراني، بمبادرة من مسعود رجوي. منظمة مجاهدي خلق واحدة من أعضاء المجلس الذي يتمتع بدعم مئات من البرلمانيين وشخصيات سياسية في خمس قارات العالم. انتخب المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في العام 1993 مريم رجوي رئيسة للجمهورية للفترة الانتقالية. وحسب قرارات المجلس، الحكومة الانتقالية بعد إسقاط النظام، ستقيم انتخابات حرّة لتشكيل المجلس التأسيسي خلال ستة أشهر.

وأكدت مريم رجوي في خطتها العشر نقاط لإيران الغد الحرة، على التعايش السلمي، والسلام والتعاون الدولي والاقليمي واحترام ميثاق الأمم المتحدة وإيران عارية عن السلاح النووي وأسلحة الدمار الشامل.

ولدى منظمة مجاهدي خلق في الوقت الحاضر حضور نشط في معظم البلدان الأوروبية وأمريكا. كما أن هيئة قيادة مجاهدي خلق داخل البلاد هي من تشكل « معاقل الانتفاضة والعصيان ». وهي عنوان يعد استراتيجية معلنة من قبل مجاهدي خلق لإسقاط الملالي وتحقيق الحرية.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات