728 x 90

لاعبة الجودو الإيرانية تحذف من المنافسات للألعاب الأولمبية بسبب قوانين الحجاب الإجباري

  • 10/14/2018
لاعبة الجودو الإيرانية مارال مرداني
لاعبة الجودو الإيرانية مارال مرداني

لاعبة الجودو الإيرانية تحذف من المنافسات للألعاب الأولمبية بسبب قوانين الحجاب الإجباري

منعت لاعبة الجودو الإيرانية من خوض المباراة في منافسات الجودو في الألعاب الأولمبية للشباب في الأرجنتين وذلك بسبب قوانين الحجاب الإجباري في حكم الملالي.

لاعبة الجودو للوزن تحت 78 كلغم «مارال مرداني» لم تستطع الخوض في المنافسة الرئيسية للألعاب الأولمبية المقامة في الأرجنتين، وذلك بسبب عدم ارتداء الزي الخاص للجودو، بدون تغطية شعرها حيث من إجبارات قوانين حكومة الملالي للحجاب القسري وحذفت من الجولة الأخيرة في المنافسات في الأرجنتين.

ولم يسمح مسؤولو إقامة منافسات الجودو، أن تشارك هذه اللاعبة الإيرانية للجودو بالزي الرسمي للجودو الذي يستفيد منه كل اللاعبين في العالم وكانت مضطرة المشاركة مع الغطاء الكامل في المباريات (وكالة أنباء ايلنا 9 اكتوبر2018).

سبق وأن قالت متسلقة الصخور الإيرانية الناز ركابي التي أحرزت الميدالية الذهبية لبولدرينغ في بطولة أسيا لتسلق الصخور في مقابلة قصيرة بشأن القيود المفروضة عليها بسبب الحجاب الإجباري: خاصة عندما ترتفع درجات الحرارة، يصبح العمل صعبًا جدًا بالحجاب. حاولنا بأنفسنا أن نجد زيًا يتماشى مع الحجاب ويلائم هذه الرياضة. (مقابلة مع يورونيوز- موقع آبارات 25 ابريل 2016).

وقال علم الهدى إمام الجمعة بمدينة مشهد في العام 2015 بعد الإساءة إلى اللاعبات الإيرانيات في المنافسات المحلية والدولية ويحرزن ميداليات: «عندما تعتلي سيدة المنصة بقيافة غير مناسبة لتحصل على الميدالية، ثم يأتي الحكم الهندي لوضع الميدالية في عنقها ورفع العلم الإيراني فهذا عار على الإسلام».

بالرغم من وضع هذه العراقيل وانعدام الحد الأدنى للامكانيات والدعم لدخول النساء الإيرانيات الساحات الرياضية من قبل النظام الحاكم، إلا أن النساء الإيرانيات يغتنمن كل فرصة لإظهار استعدادهن ولياقتهن في الساحات المختلفة.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات