728 x 90

كلمة اينغريد بتانكورد في معرض «120 عامًا من النضال من أجل الحرية» في أشرف3 - 12 یولیو 2019

  • 7/22/2019

اينغريد بتانكورد –المرشحة السابقة لرئاسة جمهورية كولومبيا في معرض «120 عامًا من النضال من أجل الحرية» في أشرف3 :

شكرا جزيلا على هذا البرنامج يا مريم. هذه لحظة مدهشة لنا جميعًا. لقد كنت هنا قبل ستة أشهر، ولم أستطع حتى أن أحلم به، بعد ستة أشهر، ماذا فعلتم في هذا المكان. إنه لأمر يثير الاستغراب. البنايات والأشجار والمناظر الطبيعية والشوارع. أريد أن أهنئ جمعيكم بذلك يا سكان أشرف فردًا فردا لأنني أشعر بالفخر لكوني صديقتكم وأنا فخورة بحقيقة أنني رأيت تضحياتكم. ليس فقط تضحية جميع الأشخاص الذين رأيناهم في المعرض، وحياتهم وأطفالهم والنساء الذين يمكن أن يكونوا أطفالنا وجزءًا من عائلتنا، لكنهم قرروا للتصدي بوجه الطغيان والديكتاتورية ودفعوا ثمنًا باهظًا، أي حياتهم، لكي يمكننا من أن نكون أحراراً في هذا العالم. هذه التضحية اليوم تكلل ثمارها الأولى. نحن نرى ذلك هنا كمثال. هنا في مدينة أشرف الثالث. لأننا نعرف معنى ما نراه معجزة. أي أنه من خلال بناء هذا المكان المثير للإعجاب في مكان مجهول، يمكنني أن أعرف أنكم ستتمكنون من إنشاء شيء ما عند عودتكم إلى إيران . أنا أصبح مندهشة في كل مرة خلال كل هذه السنوات التي عشتها معكم وراقبتكم وراقبت منظمتكم. ليس فقط من خلال رؤية تضامنكم وقيمكم ومبادئكم، ولكن أيضًا في يقظتكم السياسية وفي بعد النظر والذكاء التي تتحلون بها في المنظمة برمتها. ويجب أن أقول إنني فخورة جدًا لكوني امرأة. لأنني أعتقد أنه لا يوجد شيء في العالم التنظيمي مثل منظمة مجاهدي خلق التي تمنح النساء هكذا مكانة للقيادة.

انتصاركم هو انتصارنا. ونحن نعلم أننا سنكون معكم قريباً في طهران، وسنرفع علم إيران إلى جانب علم العدالة والديمقراطية. وشكرًا