728 x 90

كلمات شخصيات من آلبانيا في المؤتمر السنوي العام للمقاومة الإيرانية في باريس 2018

  • 7/14/2018

عقد يوم السبت 30حزيران/ يونيو 2018 المؤتمر العام للمقاومة الإيرانية في باريس. وشارك في المؤتمر وفد كبير من آلبانيا وتأتي كلمات بعض الشخصيات  الذين شاركوا في المؤتمر.

وأكد المتكلمون في المؤتمر العام للمقاومة في باريس على دعمهم لانتفاضة الشعب الإيراني والبديل الديمقراطي للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية داعين المجتمع الدولي إلى اتخاذ سياسة صارمة ضد الفاشية الدينية الحاكمة في إيران والوقوف بجانب الشعب الإيراني المنتفض.

وفيما يلي جوانب من كلمات أدلى بها الشخصيات الألبانية:

 

خطاب باندلي مايكو - وزير الدولة ورئيس الوزراء الألباني السابق

 

أيها الأصدقاء الأعزاء نحن لا نتحدث بلغتكم في ألبانيا ، ولكن آمل أن ندرك بعضنا البعض بشكل جيد بلغة أخرى ، لغة القلوب. ولهذا السبب لدينا دور فعال في الفترة الصعبة التي يمر بها الشعب الإيراني. أني أعلم أن هناك العديد من الخلافات في هذه الفترة الصعبة. لكني أذكر قانونًا من العصور القديمة يعرفه الشعب الإيراني جيدا. امتلاكك خيلا لن يحؤّلك في مكانة نبيل. وجود صناديق اقتراع ليس معناها حرية الانتخابات. الإنتخابات التي جرت في آلبانيا كانت من المنطلق نفسه. مساعدة الأسد على قتل شعبه أو مساعدة الشعب الإيراني الذي يحتاج إلى مساعدة ، فإن اختيارنا يساعدكم. نحن نتطلع إلى رؤيتكم قريباً في طهران. أشكركم

 

فاتميرمديو - زعيم الحزب الجمهوري والوزير الدفاع الألباني السابق

 

كثير من الناس يسألوننا لماذا ساعدت ألبانيا أصدقاءنا من إيران؟ الجواب بسيط. أولاً نحن نريد أن نعيش في سعادة وحرية وازدهاربعضنا البعض وليست حالات البؤس. بحلول نهاية عام 2017  وفي الأيام نفسها انتفض الشعب الإيراني  لحريتهم ونحن متواجدين هنا لدعمهم.

ماذا يجب أن يحدث ليقف الآخرون بجانبكم؟ ماذا يجب أن يحدث للمجتمع الدولي لمعرفة ما يجري في إيران؟ لقد انتفض العديد من الرجال والنساء الشجعان في بلدكم وقد ضحوا العديد منهم بحياتهم ولكن هؤلاء الناس لا يحتاجون فقط إلى كلمات حزينة ، بل يحتاجون إلى أشخاص يؤمنون بالحرية والديمقراطية ، ويقفون إلى جانبهم. لا توجد قوة إلى الأبد ، ولا يعيش أحد إلى الأبد. يبقى شيء واحد فقط إلى الأبد وهي التمني أن يكون حرا ، والتمني في السعادة لحياتنا ولعائلاتنا ولأطفالنا. الإيمان الراسخ بأن شيء قد أعطانا الله لا يمكن أن يؤخذ من قبل شخص آخر. الحرية لا تدمرأبدا لذلك لا تستسلم أبدا أبدا لا تستسلم أبدا.

اشكركم ..حفظكم الله جميعا

مختارات

احدث الأخبار والمقالات