728 x 90

كارثة كورونا في إيران: عدد ضحايا كورونا في 465 مدينة يتجاوز 155500 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

• رئيس مجلس مدينة طهران: وفقًا لمسؤولي وزارة الصحة، فإن عدد المتوفين سيصل قريباً إلى ألف شخص، ويصرمحافظ طهران ومقر كورونا ووزير الصحة وأعضاء اللجنة العلمية ولجنة الصحة في مجلس شورى الملالي والأخصائيين في مجال الصحة والعلاج على الإغلاق، في المقر الوطني لكورونا حيث يتم اتخاذ القرار النهائي من قبل روحاني، من هو يرفض الإغلاق، حيث لا أحد يعرفه. (وكالة أنباء قوة القدس الإرهابية -15 نوفمبر)


• عضو مجلس مدينة طهران: على الرغم من اتفاق الجميع، لماذا لم يتم إغلاق طهران. كم يجب أن يفقد أرواحهم لإغلاق المدينة. ما الذي تبحث عنه الحكومة ولماذا هذا القدر من عدم الشفافية؟ ماذا يجب أن يحدث حتى نقول إننا وصلنا إلى حالة الأزمة؟ (وكالة أنباء ”مهر“ الحكومية – 15 نوفمبر)


• عضو مجلس شورى الملالي: في العالم، يتوفى حوالي 240 شخصًا من عشرات الآلاف من مصابين بكورونا، لكن في إيران، مايقارب 500 شخص. (إذاعة النظام – 15 نوفمبر)


• عضوة مجلس شورى الملالي عن بروجرد : القتل ومجزرة كورونا يتزايد يوما بعد يوم ولحظة بلحظة. (إذاعة النظام – 15 نوفمبر)


• جامعة كرمان للعلوم الطبية: قد لا يكون النظام الطبي مسؤولاً وقد تكون الوفيات كبيرة لدرجة أن أنظمة الدفن قد لا تكون قادرة على دفن هذه الجثث. (وكالة أنباء ”إرنا“ – 15نوفمبر)


• جامعة أذربيجان الغربية للعلوم الطبية: يتوفى ما معدله 35 إلى 40 شخصًا بسبب إصابتهم بكورونا يوميًا في المحافظة. (مهر- 15 نوفمبر)

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بعد ظهر الأحد 15 نوفمبر2020،

أن عدد ضحايا كورونا في 465 مدينة في إيران تجاوز 155500 شخص.

بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 37891 شخصًا، وفي خراسان رضوي 11530 وفي خوزستان 8820 وفي اصفهان 8725 وفي لرستان 6590 وفي مازندران 6407 وفي أذربيجان الشرقية 5762 وفي وفي كيلان 5456 وفي أذربيجان الغربية 5134 وفي فارس 4230 وفي همدان 3985 وفي كرمانشاه 3393 وفي مركزي 2890 وفي يزد 2685 وفي بوشهر 1699 وفي إيلام 1385 وفي كهكيلويه وبويرأحمد 1099 شخصًا.

أكد رئيس مجلس مدينة طهران قائلًا: وفقًا لمسؤولي وزارة الصحة، فإن عدد المتوفين سيصل قريباً إلى ألف شخص ... ولم يتضح من الذي يرفض الإغلاق في المقر الوطني لكورونا حيث يتم اتخاذ القرار النهائي من قبل روحاني.

وربما يكون من الأفضل لمتحدث المقر أن يوضح في هذا الصدد. لماذا رغم إصرار محافظ طهران ومقر كورونا ووزير الصحة وأعضاء اللجنة العلمية لفيروس كورونا وأعضاء لجنة الصحة في مجلس شورى الملالي إلى جانب ألاخصائين في مجال الصحة والعلاج على الإغلاق، وبحسب رئيس مكتب رئيس الجمهورية فإن روحاني لا يرفض الإغلاق؟ لماذا لم يتم إجراء الإغلاق؟

وعلى وجة التحديد من يعارض بوضوح أنه لا أحد يعرفه؟. (وكالة أنباء قوة القدس الإرهابية -15 نوفمبر)


• وفي الإطار ذاته قال مجيد نصيرايي، عضومجلس شورى الملالي عن مدينة فردوس، إن حالة مرض كورونا تزداد سوءًا كل يوم في البلاد، وفي دائرتي الانتخابية أكثر بكثير من المعدل الوطني. في المحافظة، للأسف، خراسان الجنوبية لها وضع غير موات للغاية.

في العالم، يتوفى حوالي 240 شخصًا من عشرات الآلاف من المصابين بكورونا، لكن في إيران ، من بين كل عشرات الآلاف من المواطنين، هناك مايقارب 500 شخص بحاجة إلى التحقيق في سبب هذه القضية. (إذاعة النظام – 15 نوفمبر)

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
15 نوامبر (تشرين الثاني)

المزيد من البيانات