728 x 90

كارثة كورونا في إيران: عدد الضحايا في 465 مدينة في إيران يتجاوز 156700 شخص

كورونا في إيران
كورونا في إيران

في رقم قياسي جديد، تعلن وزارة الصحة عن 486 ضحية خلال الـ24 ساعة

الماضية، أكثر من 13 ألف إصابة جديدة و 5677 مصابًا بأمراض خطيرة

• مرداني عضو مقر كورونا: نحن في ذروة كورونا. والوضع حرج للغاية. والمستشفيات ليس لديها مكانًا فارغًا لقبول المرضى المصابين بكورونا. يجب الاتفاق على إغلاق لا تقل عن ثلاثة أسابيع في المدن الكبيرة. عرضنا مقترحًا للإغلاق قبل أسبوعين، لكنه ظل على الطاولة بسبب بعض المعارضة. (موقع ”سلامت نيوز“- 16 نوفمبر)


• جامعة شيراز للعلوم الطبية: توفي 39 مصابًا بفيروس كورونا في فارس خلال الـ 24 ساعة الماضية وبلغ العدد الإجمالي للضحايا 1989 شخصًا. (وكالة أنباء ”إسنا“ الحكومية -16 نوفمبر)


• رئيس منظمة النظام الطبي في إيلام: موافقات مقر كورونا لا يمكن أن تقلل من الاتجاه التصاعدي للإحصاءات. هذه الموافقات مكتوبة على الورق ومن الأفضل عدم تبليغها. الطريقة الوحيدة لمنع كورونا هي إغلاق المحافظة على الفور. (وكالة أنباء قوة القدس الإرهابية – 16 نوفمبر)


• رفض روحاني مرة أخرى قبول الدعوات المتزايدة المعتمدة على الإغلاق لمدة أسبوعين في البلاد، وفي بيان يتكون من ثماني مواد أعلن عن فرض قيود مشددة في مختلف مدن البلاد.

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية، بعد ظهر الاثنين 16 نوفمبر 2020،

أن عدد ضحايا كورونا في 465 مدينة في إيران تجاوز 156700 شخص.

بلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 38241 شخصًا، وفي خراسان رضوي 11590، وفي اصفهان 8805 وفي لرستان 6645 و في قم 6475 وفي مازندران 6442 وفي أذربيجان الشرقية 5832 وفي أذربيجان الغربية 5214 وفي فارس 4275 وفي ألبرز 4275 وفي همدان 4035 وفي كرمانشاه 3423 وفي مركزي 2940 وفي كردستان 2820 وفي يزد 2707 وفي كرمان 2648 وفي أردبيل 1708 وفي زنجان 1470 وفي خراسان الجنوبية 1386 شخصًا.


وأعلنت المتحدثة باسم وزارة الصحة، اليوم، أنه في رقم قياسي جديد بلغ عدد الضحايا خلال الـ24 ساعة الماضية 486 شخصًا، وعدد الإصابات الجديدة 13053 وعدد الحالات الحرجة 5677، وجميع الأرقام الثلاثة غير مسبوقة منذ بداية تفشي كورونا.
مرداني عضو مقر كورونا: نحن في ذروة كورونا. والوضع حرج للغاية. والمستشفيات ليس لديها مكانًا فارغًا لقبول المرضى المصابين بكورونا.

ويتطلب وضع اليوم اتخاذ إجراءات عاجلة، وتصرفات جادة أو إغلاق عام، ويجب أن تفسح الذرائع الاقتصادية المجال لتحسين صحة الشرائح المختلفة من المجتمع.

بكل صراحة يجب الاتفاق على إغلاق لا تقل عن ثلاثة أسابيع في المدن الكبيرة. عرضنا مقترحًا للإغلاق قبل أسبوعين وتكرر عدة مرات لكن للأسف مازال العرض مطروحاً على الطاولة بسبب بعض المعارضة. (سلامت نيوز – 16 نوفمبر)

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية
16 نوفمبر (تشرين الثاني) 2020

المزيد من البيانات