728 x 90

«قصة إيران غير المروية»، برنامج هيل التلفزيوني، للكونغرس الأمريكي (4)

  • 5/30/2019

تسلط الحلقة الرابعة للمسلسل التلفزيوني المؤلف من 10 حلقات لـ هيل نشرة الكونغرس الأمريكي والذي يحمل عنوان «قصة إيران غير المروية»، الضوء على مجزرة السجناء السياسيين في عام 1988 بفتوى خميني الجلاد. وجاءت في هذه الحلقة:
هذا الأسبوع، نتناول إحدى اللحظات الرهيبة في تاريخ إيران الحديث، وهي قتل الآلاف من السجناء السياسيين على يد النظام الإيراني. أصدر خميني فتوى وأمر بقتل مجاهدي خلق وغيرهم من السجناء السياسيين. بعض المسؤولين المتهمين بالقتل اليوم لديهم مناصب عليا في النظام، بمن فيهم وزير العدل ورئيس القضاء الإيراني الحالي.

والدة إبراهيم بور: أريد أن أجد أبنائي، وأريد أن أعرف أين قبور أولادي، وإذا بقيت حية، لأعود إلى إيران وأزور قبور أبنائي.

يقدم هيل حوارًا مع المحامي طاهر بومدره وعضو في مجلس إدارة العدالة من أجل ضحايا مجزرة العام 1988 في إيران بعد تقديم أدلة على السجناء السياسيين السابقين وأمهات شهداء المذبحة في إيران والشخصيات السياسية والمدافعين عن حقوق الإنسان.

ويقول طاهر بومدره بشأن مرتكبي مجزرة 30000 سجين سياسي خلال 1988:
في الأساس، كان هذا قرار المرشد الأعلى خميني. قرر خميني القضاء على المعارضين العلنيين، وبالتالي ولحماية الجمهورية الإسلامية لا يوجد مجال للمعارضة. والطريقة الوحيدة للتخلص من المعارضة هي إصدار فتاوى لقتلهم جميعًا.
يضيف طاهر بومدرا أن الأمم المتحدة تراقب وضع حقوق الإنسان في إيران منذ الثمانينات من القرن الماضي. لديهم الآن مقرر خاص عن حالة حقوق الإنسان في إيران. وهو أمر غير مسبوق بالنسبة لبلد يتم مراقبته باستمرار.
وأشار إلى وجود مجرمين في المناصب العليا في الحكومة وفي مناصب عليا في حكومة روحاني. وأكد أن هذه جريمة خطيرة يجب على المجتمع الدولي متابعتها، ومن المتوقع أن تنشئ الأمم المتحدة لجنة تحقيق لمقاضاة الجناة ومحاسبتهم وتسليمهم إلى العدالة.