728 x 90

هل فيروس كورونا أكثر خطورة أو فيروس ولاية الفقيه (خامنئي) في إيران؟

  • 3/6/2020
فيروس كورونا أكثر خطورة أو فيروس ولاية الفقيه  (خامنئي)  في إيران--
فيروس كورونا أكثر خطورة أو فيروس ولاية الفقيه (خامنئي) في إيران--

هل فيروس كورونا أكثر خطورة أو فيروس ولاية الفقيه (خامنئي) في إيران؟

فيروس ولاية الفقيه هو أكثر الفيروسات المميتة في تاريخ إيران والعالم

أعدم فيروس ولاية الفقيه أكثر من 30000 سجين سياسي خلال عدة أشهر في عام 1988

أعدم أكثر من 120.000 من أنبل أبناء الشعب الإيراني بسبب معتقداتهم وأهدافهم التحررية

يقتل خامنئي أكثر من مئات الآلاف في سوريا والعراق ولبنان واليمن وأفغانستان والشرق الأوسط بأكمله

قتل فيروس ولاية فقيه آلاف المراهقين والشباب في اتون الحرب العراقية - الإيرانية

هرب مئات الآلاف من الإيرانيين من وطنهم إلى بلدان أخرى بسبب فيروس ولاية الفقيه

فيروس ولاية الفقيه لا يقتل الناس فحسب، بل يدمر جميع أموال المواطنين وممتلكاتهم لسنوات

فيروس ولاية الفقيه هو السبب الرئيسي لانتشار الإرهاب في العالم المعاصر

سياسة التركيع والمساومة تجاه فيروس الولي الفقيه القاتل قد أودى حتى الآن بحياة الآلاف من الأبرياء.

يجب أن يكون العالم متيقظًا وحذرًا تجاه فيروس ولاية الفقيه القاتل

السبب الرئيسي لفيروس كورونا في إيران هو خامنئي وقوات الحرس لأن رحلات طيران ماهان إير إلى الصين لم تتوقف على الرغم من أنهم كانوا يعرفون بوجود فيروس كورونا وذلك بسبب الأرباح الهائلة لقوات الحرس

يجب على العالم أن يقاطع نظام الملالي القذر الحاكم في إيران اقتصاديًا ودبلوماسيًا لانه أكثر فتكاً من أي فيروس كورونا آخر، وهذه هي الطريقة الوحيدة لإنقاذ الشعب الإيراني والعالم.

لا يتم تطهير فيروس ولاية الفقيه بأي شيء يجب أن يتم اجتثاثه من جذوره على أيدي المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومنظمة مجاهدي خلق