728 x 90

فوكس نيوز - ألبانيا: إقامة مؤتمر إيران حرة في أكثر من 100 دولة في العالم

المؤتمر العالمي لإيران حرة – 18 يوليو
المؤتمر العالمي لإيران حرة – 18 يوليو

فوكس نيوز - ألبانيا: عقد المؤتمر العالمي لإيران حرة بربط 30.000 موقع في أكثر من 100 دولة، بما في ذلك إيران وأشرف الثالث في ألبانيا.

وأفادت شبكة فوكس نيوز ألبانيا يوم 18 يوليو 2020 في تقرير عن المؤتمر العالمي لإيران حرة أن الإيرانيين وحماة المقاومة الإيرانية أقاموا المؤتمر السنوي العام لإيران حرة .

وربط المؤتمرعبر الإنترنت، أكثر من 30،000 موقع في أكثر من 100 دولة في خمس قارات، بما في ذلك إيران وأشرف الثالث في ألبانيا. حضر في المؤتمرمايقارب 1000 من الشخصيات السياسية، بمن فيهم القادة السياسيين وأعضاء البرلمان والشخصيات الثقافية والدينية، وأعربوا عن دعمهم لرغبة الشعب الإيراني في الإطاحة بالديكتاتورية الدينية وخطة مريم رجوي المكونة من 10 نقاط لمستقبل إيران.

وقالت مريم رجوي، الرئيسة المنتخبة للمقاومة الإيرانية، مؤكدة الالتزامات الثلاثة الرئيسية للمقاومة الإيرانية: «التزامنا الأول بصفتنا الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية، نطيح بنظام الملالي ونستعيد إيران.

الرئيس الألباني السابق ورئيس الوزراء السابق ”سالي بيريشا“، كأحد المتحدثين في المؤتمر دعم المعارضة الإيرانية.

وبدوره قال ”بانديلي مايكو“، رئيس وزراء ألبانيا السابق: «أنتم جزء من أهلنا. أنتم في قلوبنا. المجاهدون هم نبراس مستقبل الحرية في بلادهم».

واعرب رئيس الحزب الديمقراطي ”لولزيم باشا“ عن تضامنه مع الشعب الايراني.

أقيم يوم الاثنين 20 يوليو 2020، وفي ثالث اجتماع للمؤتمر العالمي من أجل إيران حرة مؤتمر تحت عنوان «إرهاب النظام الحاكم في إيران – أغلقوا سفارات النظام واطردوا عملائه ووكلائه» بحضور السيدة مريم رجوي رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بمشاركة حية لأعضاء مجاهدي خلق الإيرانية في أشرف الثالث والاتصال الحي عبر الانترنت بمشاركة مئات من الشخصيات السياسية من أمريكا وأوروبا وألبانيا.


وأشارت السيدة رجوي إلى 450 عملية إرهابية نفذها النظام الإيراني خارج الأراضي الإيرانية وقفزتها منذ عام 2003.
وقالت: نظام الملالي يهدد المصالح الحيوية للشعب الإيراني وشعوب العالم. النظام الذي يسعى للوصول إلى القنبلة الذرية وسط ممارساته في القمع والإعدام وأعمال القتل داخل إيران ونشر الحروب في الشرق الأوسط.
وأضافت: الإرهاب هو جوهر هذا النظام وجزء لا يتجزأ منه... إذا تخلى النظام في يوم من الأيام، عن تصدير التطرف والإرهاب إلى الخارج ويحد نفسه داخل حدود إيران، عندئذ يتفكك من الداخل.
وتابعت السيدة رجوي: بعد الحرب في العراق واحتلال الملالي المبطن للبلاد، واجهنا الارهاب الجامح الواسع. من حيث إحصائية الأعمال الإرهابية للنظام فإن سجل نظام الملالي رهيب في كل من أفغانستان واليمن ولبنان وأكثر من البلدان الأخرى في سوريا والعراق


وكان هناك العديد من المتكلمين في هذا الاجتماع بينهم العمدة جولياني، وتوم ريتش أول وزير الأمن الداخلي الأمريكي، باندلي مايكو رئيس الوزراء الألباني السابق، وجون رود المساعد السابق لوزير الدفاع الأمريكي في شؤون صنع السياسة,
والسفير روبرت جوزف المساعد السابق لوزير الخارجية الأمريكي في شؤون الحد من الأسلحة والأمن الدولي، والسيناتور توريسلي، ورياض ياسين وزير الخارجية اليمني السابق، والسفير آدام إيرلي المتحدث السابق لوزارة الخارجية الأمريكية.
وشيلا جكسون لي عضو مجلس النواب الأمريكي، والقاضي تدبو عضو سابق للكونغرس الأمريكي، والجنرال جورج كيسي الرئيس السابق لهيئة أركان الجيش الأمريكي، واللورد كارلايل عضو مجلس اللوردات البريطاني والمحقق في قوانين الإرهاب.
وستراون استيفنسون الرئيس السابق للجنة العلاقات مع العراق في البرلمان الأوروبي، وبوب بلاكمن عضو مجلس العموم البريطاني، ونصر الحريري رئيس الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية، وفاطمير مديو زعيم الحزب الجمهوري الألباني وزير الدفاع الآلباني سابقا، وادموند اسباهو نائب رئيس الحزب الديمقراطي الألباني.
وايلونا جبريا سكرتير لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الألباني والمساعد السابق لوزير الداخلية الألباني، ونواب من البرلمان الألباني كل من والنتينا لسكا نائب الرئيس السابق للبرلمان والمجلس الأوروبي، وغريدا دوما واندري هاسا، واوريولا بامبوري، وفاتباردا كاديو، والعضو السابق ناميك كوبليكو والكاتبة المشهورة والناشطة الألبانية لحقوق المرأة ديانا تشولي.