728 x 90

فضيحة نظام

  • 8/12/2018
مٶتمر بروکسل
مٶتمر بروکسل

بقلم:أحمد غفار أحمد

عندما تطارد الضحية الجلاد وتضيق عليه الخناق وتسد عليه ليس الابواب وانما حتى الشبابيك، فإن ذلك يعني إن هذا الجلاد يسير بإتجاه أيامه الاخيرة وإنه في طريقه لکي يدفع ثمن کل ماقد إقترفه من جرائم بحق ضحاياه ويذوق من نفس ذلك الکأس الذي أذاقه لخصومه.

العملية الارهابية التي سعى نظام الجمهورية الاسلامية لتنفيذها ضد التجمع السنوي للمقاومة الايرانية والذي إنعقد في باريس في 30 من حزيران الماضي وکشفتها المخابرات البلجيکية حيث تم إعتقال الارهابيين الذين کانوا يسعون لتنفيذها کما تم إعتقال العقل المدبر لها وهو أسدالله أسدي السکرتير الثالث في السفارة الايرانية في النمسا، مع إن النظام الايراني حاول التستر عليها ولفلتها کما فعل في الايام الخوالي، لکنه أصيب هذه المرة بخيبة أمل وإحباط غير مسبوق عندما فشل في کل محاولاته ومساعيه من أجل ذلك، وإن المقاومة الايرانية التي کانت هي المستهدفة في هذه العملية، ليس لم تسمح للنظام بالتهرب منها وانما تسعى بکل حنکة ودراية من أجل فضحه وکشفه وإظهار حقيقته البشعة أمام العالم کله.

عندما يعلن محمد محدثين، القيادي بالمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، يوم الأربعاء المنصرم في المٶتمر سارد الذکر، بأنه تم اتخاذ القرار في يناير 2018 في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، ثم وافق مرشد إيران علي خامنئي على العملية، وتم توجيه وزير مخابرات الملالي لتنفيذها، وكان أميري مقدم هو المسؤول المباشر عن العملية. وشدد محدثين على إن النمسا أصبحت مركزا رئيسيا لمخابرات نظام الملالي في أوروبا، مشددا على ضرورة إغلاق سفارات النظام الإيراني في الدول الأوروبية. هذا الموقف من جانب هذا القيادي البارز في المقاومة الايرانية، دليل على إن الصراع بين النظام والمقاومة الايرانية قد قطع أشواطا کبيرة للأمام لصالح المقاومة الايرانية ولم يعد بوسع النظام أن يستغل الاوضاع والظروف کما کان يفعل خلال العقود الماضية، بل وإن ماقد أعلنه عن تورط المرشد الاعلى للنظام بهذه العملية وکذلك دعوته لإغلاق السفارات الايرانية في أوربا، فإن ذلك يعني بأن المقاومة الايرانية التي کانت للأمس القريب واحدة من ضحايا هذا النظام فإنها اليوم تقف ندا ضده وکبديل ديمقراطي له.

مٶتمر بروکسل، کان بمثابة مٶتمر فضح النظام الايراني وتعريته من کل شئ وکشفه أمام العالم کله بالادلة والمستمسکات، يمثل في الحقيقة نقلة نوعية للأمام في الصراع ضد هذا النظام، صراع يبدو إنه صار في آخر مراحله!

دنيا الوطن

مختارات

احدث الأخبار والمقالات