728 x 90

فصل صحفيات في وكالة «آنا» للانباء عن العمل جماعيًا

  • 9/23/2018
فصل النساء عن العمل-أرشيف
فصل النساء عن العمل-أرشيف

فصل صحفيات جميعا في وكالة «آنا» للانباء عن العمل

تم فصل مجموعة من الصحفيات والموظفات في القسم الإداري لوكالة آنا للانباء المتعلقة بالجامعة الحرة في إيران عن العمل كونهن نساء. ويذكرأن وكالة آنا للانباء المتعلقة بما يسمى الجامعة الحرة الإسلامية.

يوم الثلاثاء 18 سبتمبر2018 تم فصل الصحفيات لوكالة آنا للانباء عن العمل جماعيًا كونهن نساء فقط.

وأكد مصدر مطلع في الوكالة قائلا: الأمر لا يتعلق بقضايا وظيفية ومهنية وأن إدارة الوكالة قد تم فصلهن ليس فقط الصحفيات بل الموظفات في القسم الإداري لكونهن نساء.

وكانت لأغلبية المفصولات عن العمل أكثر من ثلاث سنوات مدة الخدمة في الوكالة وتم طردهن وفقاً لقرار«حسن كربلايي» الذي أصبح مديرًا للوكالة منذ يوم 9 يونيو 2018.

وفي الاطارذاته كشفت «سارا أميري» مراسلة الخدمات الاجتماعية للوكالة، رسالة موجهة إليها وإلى مصور الوكالة من رئيس الوكالة شكرفيها من المراسلة على تغطية أخباروصور في وقت مبكر والشعور بالمسؤولية ، لكن في نفس المساء تم إصدار أمر لطردها.

وأعلنت صحيفة أخرى: «كنت أبعث أخبارفجأة رأيت إغلاق المستخدم وكلمة المرور ». اتصلوا من الوكالة وقالوا لي: لاترسلي أي أخبار بعد الآن. بهذه السهولة!

وأبدت صحفية أخرى في حسابها على تويتر ردها على هذا العمل وكتبت: «عدم وجود نقابة للصحفيين والمراسلين معناه فصل معظم الأشخاص المحنكين في وسائل الإعلام عن العمل دون أي رد ملموس ونقدي».

وقالت صحفية أخرى: لديك الحق للطرد!" ليس لدينا حتى نقابة للدفاع عن أنفسنا ،أطردوا. نعم نحن صحفيون.

وسبق أن اعتقل عدد من الصحفيات وتم سجنهن وتتعرض حياتهن للخطر. وبمن فيهن اعتقلت «طاهره رياحي» سكرتيرة الشؤون الاجتماعية في وكالة أنباء «برنا» الحكومية يوم 27ديسمبر2016 بتهمة «الدعاية ضد النظام» ونُقلت إلى زنزانة 209 انفرادية. ولم تتوفر أية معلومات عن مصيرها. وأخبرت السكرتيره في آخر مكالمة هاتفية مع عائلتها «لا تنتظرني بعد ».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات