728 x 90

متهماً بشراء قطع صواريخ

فرنسا ستسلم امريكا أحد عناصر النظام الإيراني

  • 3/23/2019
محكمة فرنسية
محكمة فرنسية

قررت محكمة فرنسية تمديد احتجاز جلال روح الله نجاد، من عناصر النظام الإيراني متهم بانتهاك العقوبات المفروضة على إيران لقيامه بشراء قطع صواريخ كان ينوي إرسالها الى داخل إيران.

وتم اعتقال جلال روح الله نجاد المصنف في قائمة العقوبات الأميركية في مطار نيس يوم 2 فبراير/شباط الماضي، عندما كان يعتزم العودة إلى إيران عبر موسكو.

وتم تمديد حبس المتهم تمهيدا لتسليمه إلى أميركا بعد إرسال مذكرة للقضاء الفرنسي تتهم بالأدلة روح الله نجاد، بمحاولته شراء أنظمة قوية للميكروويف الصناعي في الولايات المتحدة ونقلها إلى إيران.

ووفقًا لمسؤولين أميركيين، فإن هذه الأنظمة وبعد بعض التغييرات، يمكن أن يتم استخدامها في الأسلحة المضادة للصواريخ والطائرات بدون طيار.

وطالبت الولايات المتحدة بتسليم المتهم لها بينما قضت المحكمة بضرورة إرسال طلب رسمي من واشنطن إلى باريس حتى 4 أبريل / نيسان القادم ليتم تقديمه إلى وزارة الخارجية الفرنسية.

ورفضت شعبة التحقيق والملاحقة في محكمة الاستئناف في " إكس إن بروفانس" الفرنسية طلب المحامين للإفراج المؤقت عن المتهم.

ووكل النظام الإيراني محامين بارزين منهم جان-إيف لوبرني ومحامون آخرون في محاولة لإطلاق سراح جلال روح الله نجاد، لكن المحكمة التي حضرها أيضا القنصل الإيراني لم توافق على الطلب.

ووصفت ممثلة المدعي العام، سولانج لوغرا، طلب المحامين بأنه "متسرع ولم يأت في الوقت المناسب"، وقالت إنه "يجب أن نكون قادرين على ضمان وجود المتهمين في المحكمة، وفقًا للاتفاق الثنائي الأميركي - الفرنسي لعام 1996".

كما أكدت أن جلال روح الله نجاد لم يتم اعتقاله في نيس اعتباطا، بل إن المخابرات الأميركية كانت تطارده وكانت على علم بزيارته إلى فرنسا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات