728 x 90

فاتمير ميديو – رئيس الحزب الجمهوري الألباني: من المؤكد أن خطة السيدة مريم رجوي المكونة من عشرة بنود هي الطريق لإيران حرة.

  • 8/21/2019

ألقى السيد فاتمير ميديو، رئيس الحزب الجمهوري الألباني، ووزير الدفاع الألباني السابق كلمة في المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية المنعقد في 13 يوليو 2019 في أشرف3 ، مقر مجاهدي خلق الإيرانية في ألبانيا؛ أعرب فيها عن دعمه للمقاومة الإيرانية وطالب بتغيير نظام الملالي في إيران ، وقال:

شكراً جزيلاً، السيدة مريم رجوي المحترمة، أهالي أشرف الأعزاء وأصدقائنا الأعزاء من كل بقاع العالم مرحبًا بكم في ألبانيا. مرحبا بكم في نقطة إنطلاق تحرير إيران هنا في أشرف الثالث. أود أن أشكر منظمة مجاهدي خلق الإيرانية والمجلس الوطني للمقاومة على جلب الأصدقاء من جميع أنحاء العالم إلى ألبانيا. فهذه هدية خاصة للألبان. إذ كان بيننا بالأمس واليوم رئيس بلدية نيويورك السابق رودي جولياني والسيناتور ليبرمان وميشيل أريوماري، والعديد من الشخصيات البارزة التي تحدثت عما يجب القيام به بالإضافة إلى ذلك، وعن الخطوة التالية. هذا ما يجب أن نفكر فيه. لكننا جميعًا متفقون في نقطة واحدة؛ وهي أنه قد حان وقت التغيير في إيران منذ فترة طويلة.

وتجدر الإشارة إلى أن الإدارة الأمريكية تقف ضد نظام الملالي في إيران، وكلنا أمل في أن تحذو أوروبا والاتحاد الأوروبي والدول الأوروبية حذو أمريكا، مثلما يقفون من أجل القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والحرية والتحرر. ويتعين عليهم أن يقفوا ضد نظام الملالي في إيران من أجل حرية الشعب الإيراني وتحريره. كحق إلهي.

في العام الماضي،طردت الحكومة الألبانية سفير نظام الملالي ومساعده واعتقلت عددًا آخر لأنهم كانوا يخططون لشن هجوم إرهابي على سكان أشرف الثالث، عندما طلب منا رئيس بلدية نيويورك، جولياني، أن نجتمع للحديث عن مستقبل إيران. فهم لن يتورعوا عن القيام بأي إجراء يمكنهم تنفيذه. ولكي يخلقوا بعض المشاكل والقضايا لأهالي أشرف الثالث؛ فإنهم يتصرفون من خلال وسائل الإعلام وكذلك من خلال المهام المنوطة إليهم. لكننا سنواجههم سويًا وسنوقفهم عند حدهم. يجب أن نسمي الإرهاب والدولة الراعية للإرهاب بالاسم الذي تستحقه. يا سيدتي مريم رجوي،من المؤكد أن خطتك المكونة من 10 بنود هي الطريق إلى إيران حرة.