728 x 90

عمل وحشي لإعدام آرمان عبدالعالي رغم الاحتجاجات والدعوات الدولية

عمل وحشي لإعدام آرمان عبدالعالي رغم الاحتجاجات والدعوات الدولية
عمل وحشي لإعدام آرمان عبدالعالي رغم الاحتجاجات والدعوات الدولية

عمل وحشي لإعدام آرمان عبدالعالي رغم الاحتجاجات والدعوات الدولية

كان يبلغ من العمر 17 عامًا وقت إلقاء القبض عليه

أعدم نظام الملالي المجرم، في صباح يوم الأربعاء الموافق 24 نوفمبر، آرمان عبد العالي، الذي اعتقل عام 2013 عن عمر يناهز 17 عامًا، بعد قضاء ثماني سنوات في السجن.

وفي عمل تعذيب وحشي، تم أخذ آرمان سبع مرات إلى المنشقة وإعادته إلى العنبر العام. واليوم، وعلى الرغم من الاحتجاجات والدعوات الدولية الواسعة النطاق، فقد تم إعدامه شنقًا في سجن كوهردشت دون إشعار مسبق ودون إذنه بلقاء أسرته.

يعد إعدامه انتهاكًا متكررًا للمعاهدات والاتفاقيات الدولية، بما في ذلك العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية واتفاقية حقوق الطفل، من قبل نظام الملالي المجرم.

كما قامت جلاوزة السلطة القضائية في نظام الملالي بشنق زوجين شابين في ياسوج أمس (الثلاثاء 23 نوفمبر).

وفي شهر آبان الإيراني الماضي (23 اكتوبر-21 نوفمبر)، أعدم نظام الملالي ما لا يقل عن 19 شخصًا، بينهم امرأة، في سجون مختلفة في كوهردشت وقزل حصار في كرج وسجن قزوين المركزي وقم وأصفهان وزاهدان ومشهد وشيراز وكرمان.

إن المقاومة الإيرانية تدين العمل الإجرامي بإعدام آرمان عبد العالي، وتؤكد على ضرورة التحرك العاجل من قبل الأمم المتحدة والهيئات المدافعة عن حقوق الإنسان لإنقاذ سجناء تحت الإعدام في إيران، خاصة من هم دون سن 18 عاما وقت الاعتقال أو ارتكاب الجريمة المنسوبة إليهم.

يجب إحالة قضية انتهاكات حقوق الإنسان في إيران إلى مجلس الأمن الدولي ويجب محاكمة قادة الدكتاتورية الدينية الحاكمة في إيران، وخاصة خامنئي ورئيسي وإيجئي، لارتكابهم أكثر من أربعة عقود من الجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية.

المصدر: المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية