728 x 90

عمق الجريمة.. رد خامنئي الرافض لمنح تعويضات خسائر السيول

  • 4/17/2019
عمق الجريمة.. رد خامنئي الرافض لمنح تعويضات خسائر السيول
عمق الجريمة.. رد خامنئي الرافض لمنح تعويضات خسائر السيول

وفقًا للصليب الأحمر الدولي، هناك ما لا يقل عن مليوني شخص في إيران في حاجة إلى المساعدة في التعامل مع الفيضانات، في الوقت الذي يحتاج ضحايا الفيضانات الذين فقدوا حياتهم بالكامل في أثناء الفيضان المدمر الذي كان نتاجًا لإهمال حكم الملالي إلى المساعدة، رفض خامنئي منح تعويضات للأضرار الناجمة عن الفيضانات.

في مراسلة بين روحاني وخامنئي، رفض الولي الفقيه للنظام سحب رئيس جمهورية النظام أموالا من صندوق التنمية للتعويض عن الأضرار الناجمة عن الفيضان.

خامنئي، الذي ينفق من صندوق التنمية، لنفقات قوات الحرس والحرب الإقليمية، يشترط سحب المال من الصندوق للتعويض عن الأضرار الناجمة عن الفيضانات، بظروف تستخدم فيها جميع المصادر الأخرى.

كتب خامنئي في رد على روحاني: أنتم على علم أن سحب المال من صندوق التنمية ممكن فقط إذا تم استحالة طرق أخرى. لذلك، نؤكد على أن توفر الحكومة من جهات أخرى بسرعة.

قصد خامنئي من أماكن أخرى، هوالأموال العامة، وتخصيصات الإعمار، واحتياطيات البنوك والتأمين، مما يعني أن الضغط الناجم عن أضرار الفيضانات يجب أن تدفع على حساب الناس.

وقال عضو في اللجنة المدنية في مجلس شورى النظام يوم الأحد، 15 أبريل ، «حجم الأضرار كبير للغاية، وتعويض الخسائر من قبل الحكومة وحدها غير ممكن ويتطلب سحب المال من صندوق التنمية وأمر خامنئي بذلك.

في هذه الأثناء ، خلال استقباله ، جمعًا من المداحين الفاسدين للنظام، قام خامنئي بذرف دموع التماسيح على المنكوبين بالفيضان وخوفًا من حالة النظام الحرجة، أكد لعناصره أن يحترسوا ، لأن الظروف مثل «طريق ضيق» و«الهاوية حولها».

تلفزيون شبكة الأخبار 15 أبريل:

خامنئي: «كونوا حذرين. واعتنوا بأنفسكم، مثل الشخص الذي يعبر طريقًا ضيقًا وفي جانبيه هاوية، وكل خطوة تخطونها يجب عليكم رؤية تحت قدميكم.

اعلموا أن الأعداء يظهرون ضد الجمهورية الإسلامية في شكل وضد الأمة الإسلامية بطريقة أخرى ولكن الأعمال العدائية ضد الجمهورية الإسلامية أكثر».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات