728 x 90

عضو في البرلمان الألماني يطالب بمراجعة السياسة تجاه إيران

يورغن هارت
يورغن هارت

يورغن هارت، المتحدث باسم الكتلة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي


أفادت تقارير إعلامية ألمانية يوم الجمعة، 18 سبتمبر، أن المتحدث باسم الكتلة المشتركة لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي وحزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، أكبر كتلة في البوندستاغ الألماني، قال في نقاش عام حول إعدام نويد أفكاري والسياسة الألمانية الحالية تجاه النظام الإيراني: «صدور حكم الإعدام على المصارع الإيراني نويد أفكاري، يفتقر إلى مبررات لا أساس لها وسرعة تنفيذ هذا الحكم، رغم كل الشكوك والتساؤلات حول التهم الموجهة إليه، ورغم الاحتجاجات الدولية، يشكل حلقة أخرى في سياسة الحكومة الإيرانية المستمرة لانتهاكات حقوق الإنسان».


وبحسب هارت، فإن «نظام الملالي يتعامل النقاد والمعارضين بالعنف والعناد منذ سنوات ويقمع الشعب الإيراني بشكل منهجي».


وتابع المتحدث باسم الكتلة المشتركة للأحزاب المسيحية الألمانية أن النظام الإيراني لديه أكبر عدد من الإعدامات في العالم بعد الصين، واصفًا هذا النوع من العقاب بأنه مخالف تمامًا للقيم الأوروبية ووصفه بأنه "قضية يجب النظر فيها في علاقاتنا مع النظام باستمرار ".


وأضاف: «طالما تحافظ إيران على نواياها في دفع برنامجها النووي طي الكتمان، فلا يمكن أن تكون هناك علاقة طبيعية مع النظام الإيراني، ناهيك عن توسيع العلاقات الاقتصادية المدرجة على جدول الأعمال».


واختتم هارت بالقول: «لقد حان الوقت لكي نراجع بشكل نقدي سياستنا تجاه النظام الإيراني».