728 x 90

عضوة البرلمان الألباني،إيلونا جبريا: أشرف الثالث رمز للحرية والمستقبل

  • 8/22/2019

ألقت العضوة الحالية في البرلمان الألباني،والمساعدة السابقة لوزير الداخلية،السيدة إيلونا جبريا كلمة في المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية، المنعقد في 13 يوليو 2019 في أشرف الثالث،مقر مجاهدي خلق الإيرانية، في حضور مئات الشخصيات السياسية والبرلمانيين من أكثر من 50 دولة حول العالم؛ أعربت فيها عن دعمها للسيدة مريم رجوي وأعضاء المقاومة الإيرانية المقيمين في ألبانيا، وقالت: "إننا نقف مع مجاهدي خلق في ألبانيا من أجل تحرير بلادهم، وأشرف الثالث رمز للحرية والمستقبل. ومضت في كلمتها قائلة:

إيلونا جبريا

أيها الإخوة والأخوات الأعزاء الضيوف الكرام،عزيزتي السيدة مريم رجوي، إنه لشرف حقيقي لي أن أكون في هذا المكان الرائع. وأريد حقاً أن أشكركم جميعًا على أنكم بنيتم مثل هذا المكان المجيد.

ويجب على المجتمع الدولي أن يعترف رسميًا بحقوق الشعب الإيراني ومقاومته في إقامة الحرية والديمقراطية في وطنه الأم. إن أشرف3 رمز للحرية والمستقبل. كنت مساعدة في وزارة الداخلية عندما بدأنا في توطين أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية هنا في ألبانيا بدعم من الحكومة الألبانية. ومن المؤكد أن رئيس الوزراء، إدي راما، كان رائعًا حقًا في أن يصدر أوامره بإسكان جميع أعضاء مجاهدي خلق بجوار بعضهم البعض سالمين في بلدنا الجميل ألبانيا. هذا وقد تبنت ألبانيا، في الشهر الماضي، موقفًا قويًا ضد نظام الملالي في إيران والهجمات الإرهابية في الشرق الأوسط،وأعلن رئيس وزرائنا رسميًا أن هذه التهديدات في مياه منطقة الشرق الأوسط تشكل تهديدًا خطيرًا لترسيخ السلام الدولي وأمن الطاقة. هذا وتقف ألبانيا بحزم إلى جانب الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة ضد الممارسات التي تُعد مثالًا واضحًا على استفزازات نظام الملالي في إيران التي ترمي إلى تصعيد التوتر.

يجب إحالة قضية انتهاكات حقوق الإنسان والمذابح التي يتعرض لها السجناء السياسيون في إيران إلى مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

إنه لشرف عظيم لي أن أدعم النساء الإيرانيات اللاتي يسعين إلى التغيير والديمقراطية. إنني أشيد بشجاعتهن وتصميمهن. نختلف فيما بيننا في بلدنا، كما أشار زملائي، لكننا جميعًا متحدون عندما يتعلق الأمر بمجاهدي خلق.

ويبذل الشعب الألباني برمته قصارى جهده من أجل حريتهم وسلامتهم وأمنهم. ونحن نقف مع مجاهدي خلق في ألبانيا من أجل تحرير بلادهم، ونريد حقًا مساعدتهم. شكرا جزيلا لكم.