728 x 90

عشاق الحرية يتحدون الموت

  • 12/6/2018
عشاق الحرية يتحدون الموت
عشاق الحرية يتحدون الموت

بقلم :  صلاح محمد أمين

 

مع کل تلك الجهود الواسعة والمکثفة التي تبذلها الاجهزة الامنية لنظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من أجل السيطرة على الاوضاع الامنية المتدهورة والحيلولة دون قيام معاقل الانتفاضة التي يديرها أنصار منظمة مجاهدي خلق من الشباب الشجعان، فإن هذه النشاطات الموجهة ضد النظام تتواصل وتتسع دائرتها دونما إنقطاع وقد غطت خلال الفترة من 23 اكتوبر- 21 نوفمبر، مدن طهران، شيراز، سبزوار، خراسان الرضوية، مشهد، جهار محال وبختياري، قهدريجان، خرم آباد، دورود، دليجان، بندر كز، شهرري، ساري، ساوه، بيرجند، سلماس، شيراز، رشت، قزوين، أروميه و قائمشهر ومدن أخرى.

هذه النشاطات التي تلقى ترحيبا واسع النطاق من جانب الشعب الايراني، تشمل فيما تشمل حرق لافتات وصور كبيرة لخامنئي وخميني، وحرق مدخل الباسيج المعادي للشعب، ولصق لافتات لدعم مسعود ومريم رجوي ومنظمة مجاهدي خلق، وكتابة شعارات على الجدران ضد رؤساء النظام اللصوص والنهابين الحاكمين في إيران الى جانب التنسيق والتعاون مع الاحتجاجات الشعبية بغية توجيهها على أفضل مايکون من أجل تحقيق أهدافها وغاياتها.

بواسل معاقل الانتفاضة يقومون بنشاطاتهم الجريئة هذه وهم يتحدون الموت والسجون وکل الاحتمالات السلبية الاخرى ذلك إن إلقاء القبض على أي عنصر منهم سوف يجعله أمام عقوبة الموت التي يستخدمها النظام الايراني بشکل خاص ضد کل من تثبت صلته بمنظمة مجاهدي خلق أو إيداعه السجن لأعوام طويلة، ولکن هٶلاء الشبان الذين تربوا في مدرسة مجاهدي خلق ونهلوا من أفکارها ومبادئها النيرة، فإنهم عشاق حقيقيون للحرية ولايمکن أبدا أن يتخلوا عن معشوقتهم لأي سبب کان حتى لو کلفهم ذلك حياتهم.

هذا النظام الذي کان يوما ما يتصور بأنه قد قضى على منظمة مجاهدي خلق وجعلها شيئا من الماضي وزعم في وسائل إعلامه من إنه لم يعد لها من أي دور أو تأثير في الشارع الايراني، ولکن جاء الشبان من أنصار المنظمة ليلقموا النظام حجرا ويٶکدوا بأن النضال الذي تخوضه منذ عام 1965، ضد الديکتاتورية والاستبداد باق ومستمر على قدم وساق طالما کان هناك قمع وإستبداد وسجن وإعدام.

تصعيد الممارسات القمعية التعسفية کان ولايزال هو الخيار الوحيد لهذا النظام والذي دأب عليه منذ 40 عاما ولايمکنه أن يتخلى عنه لأنه يعلم بأن تخليه عن ذلك يعني إعلان نهايته وإطلاق رصاصة الموت على رأسه بيده!

وكالة سولابرس

مختارات

احدث الأخبار والمقالات