728 x 90

عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يتجاوز 75900 شخص

عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يتجاوز 75900 شخص
عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يتجاوز 75900 شخص

• أطباء مازندران: يرقد ما لا يقل عن 2800 مريض كورونا في مستشفيات مازندران. الوضع في مدينتي قائمشهر وأمل كارثي.

لا مجال تقريبا لمستشفيات ساري لقبول مرضى جدد. لا توجد أسرّة فارغة في جويبار. 80٪ من الأسرّة في بهشهر و 90٪ من الأسرّة في بابل و 70٪ من الأسرّة في جالوس ونوشهر مشغولة ويتم إشغال الأسرة الشاغرة بسرعة.

وقد أصيب أكثر من 1200 من الطاقم الطبي، منهم 450 في إجازة مرضية. يجب إغلاق محافظة مازندران

• حريرجي: معدل الوفيات لأكثر من 200 شخص في اليوم بسبب مرض كورونا مرتفع جدًا. في الحرب كان عدد القتلى 60 شخصا يوميا

• صحيفة رسالت التابعة لزمرة خامنئي: إحدى المشكلات هي أن الناس للأسف يدخلون مجالات التخصص التي ليس لهم تخصص، مثل رئيس الجمهورية!

• جامعة زنجان للعلوم الطبية: معظم مناطق هذه المحافظة في الوضع الأحمر وسنواجه تحديا خطيرا في الخريف والشتاء.

أعلنت منظمة مجاهدي خلق الإيرانية بعد ظهر الجمعة، 24 يوليو أن عدد ضحايا كورونا في 347 مدينة في إيران يزيد عن 75900.

يبلغ عدد الضحايا في كل من محافظات طهران 18800، وفي خراسان رضوي 5625، وفي خوزستان 5550، وفي أذربيجان الشرقية 2215، وفي أذربيجان الغربية 2285، وفي فارس 1870، وفي خراسان الشمالية 1055، وفي بوشهر 817، وفي زنجان 710 ، وفي إيلام 585، وفي خراسان الجنوبية 267 شخصًا.

ووفق اعتراف وزارة الصحة، فإن 25 محافظة من أصل 31 محافظة في حالة حمراء أو في حالة إنذار. وفي حين تسجل الإحصاءات المفبركة للنظام التي تعلن بالتنقيط رقماً قياسياً جديداً في عدد الضحايا والمرضى في حالة حرجة.

قال روحاني بعد ظهر أمس في لجنة مكافحة كورونا: «إن سبب عودة كورونا في بعض أنحاء البلاد لم يكن الأنشطة الاقتصادية والاجتماعية، بل عدم التقيد الصارم والكامل بالتعليمات وعقد التجمعات والتحشدات والتجمهرات مثل حفلات الزفاف والجنازات ومجالس الحداد».

وفي وقت سابق من اليوم، قال حريرجي، نائب وزير الصحة في النظام: «ارتفع عدد الوفيات بنسبة 50٪ مقارنة بأبريل ومارس، وهذا نتيجة لأدائنا والعمل الذي قمنا به في حزيران / يونيو، وكذلك إعادة فتح الأعمال» (وكالة أنباء إيلنا 22 يوليو).

صباح يوم أمس، كتبت صحيفة تابعة لزمرة خامنئي: «على الرغم من أن الإحصائيات تشير إلى تسجيل رقم قياسي جديد وعلامة على امتداد انتشار رهيب للفيروس، يبدو أن سياسة السادة، وخاصة رئيس الجمهورية، تستند إلى إصابة شخص واحد على الأقل بالفيروس.

ويطلق المسؤولون وحتى الخبراء كلمات عامة في بعض الأحيان بأن الفيروس سينتشر أكثر إذا لم يتم اتباع البروتوكولات الصحية. كل الناس يعرفون ذلك، ولكن يجب اتخاذ إجراءات عملية لمنع انتشار المرض ... إحدى المشاكل هي، للأسف، دخول الناس في مجالات التخصص التي ليس لديهم تخصص فيها، مثل رئيس الجمهورية!». (رسالت 23 يوليو).

كما وصف حريرجي عدد الوفيات من أكثر من 200 شخص في اليوم نتيجة كورونا مقارنة بعدد القتلى في الحرب، والذي كان «يبلغ 60 قتيلا في اليوم»، قائلاً: «حاليًا، أكثر من 20٪ من الوفيات في البلاد بسبب تفشي كورونا. بينما كانت في السابق، نسبة جميع الأمراض المعدية أقل من 20٪ من الوفيات» (أفتاب نيوز، 24 يوليو).

في مازندران، وفقا للأطباء، يرقد ما لا يقل عن 2800 مريض مصاب بكورونا في مستشفيات هذه المحافظة.

يوجد في مستشفيات رازي في قائم شهر ومستشفى ”الإمام“ في آمل أكثر من 200 مريض. الوضع في مدينتي قائمشهر وأمل كارثي.

لا مجال تقريبا لمستشفيات ساري لقبول مرضى جدد. لا توجد أسرة فارغة في جويبار. 80٪ من الأسرّة في بهشهر و 90٪ من الأسرّة في بابل و 70٪ من الأسرّة في جالوس ونوشهر مشغولة ويتم إشغال الأسرة الشاغرة بسرعة.

وقد أصيب بكورونا أكثر من 1200 من الطاقم الطبي، منهم 450 في إجازة مرضية.

وفي خراسان الشمالية، قال رئيس جامعة خراسان الشمالية للعلوم الطبية: «هذه المحافظة هي واحدة من المحافظات الأربع الأولى في البلاد حيث يتزايد عدد المستشفيات بسبب كورونا.

وحالياً، فإن الوضع أحمر في مدن شيروان وإسفراين وبجنورد ومانه وسملقان» (وكالة أنباء قوات الحرس، 24 يوليو).

وفي فارس، قالت العلاقات العامة بجامعة شيراز الطبية: «في الوقت الحالي، يرقد 1214 مريضاً يشتبه في إصابتهم بكورونا في مستشفيات المحافظة و 116 مريضاً يرقدون في وحدة العناية المركزة. خلال الـ 24 ساعة الماضية، فقد 13 شخصًا حياتهم» (وكالة أنباء قوات الحرس، 23 يوليو).

في زنجان، قال نائب رئيس جامعة زنجان للعلوم الطبية: «في الوقت الحالي، معظم مناطق المحافظة في حالة حمراء ... ونظرًا إلى مواسم البرد القادمة، ستواجه المحافظة تحديات خطيرة في تقديم الخدمات للمرضى» (إيرنا 24 يوليو).

أمانة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية

24 يوليو (تموز) 2020