728 x 90

طالبة إيرانية تعيش في حالة غير محسومة رغم مرور4 أشهر من احتجازها

  • 3/26/2019
الطالبة المسجونة آمنة ظاهري ساري
الطالبة المسجونة آمنة ظاهري ساري

تعيش «آمنه ظاهري ساري» في حالة غير محسومة رغم مرور4 أشهر من احتجازها و لاتزال تقبع في عنبرالنساء في سجن «سبيدار» بمدينة الأهواز.

يوم 6 نوفمبر 2018اعتقلت «آمنه ظاهري ساري» 20 عامًا، طالبة فرع الحساب، على أيدي أفراد الاستخبارات التابعين لقوات الحرس بمدينة الأهواز عند مراجعتهم منزلها.

منذ يوم 22 سبتمبر 2019 بعد الهجوم المسلح الذي استهدف الاستعراض العسكري للقوات المسلحة في الأهواز، قامت استخبارات قوات الحرس بحملة اعتقالات عشوائية طالت لمايقارب 800 شخص من المواطنين في محافظة خوزستان. وكان اعتقال «آمنه ظاهري ساري» ووالدها وشقيقيها من ضمن هذه الاعتقالات. وبحسب نشطاء حقوق الإنسان العرب أن العديد من المحتجزين كانوا من الناشطين المدنيين. وكانت الاعتقالات تعسفية وغير قانونية. بحيث اقتحمت عناصرالأمن منازل المواطنين ولم يتم إبلاغهم بأي حكم في صباح أومنتصف الليل وانهالت عليهم بالضرب المبرح أثناء اعتقال أفراد الأسر.

ووفقا للتقارير، فإن «حطاب ظاهري ساري» والد «آمنه»، يعاني من مرض في المعدة، والتهاب الأمعاء، ومرض القرص القطني، وإعتام عدسة العين (ماء ازرق) وتزداد حالته الصحية تدهورًا يومًا بعد يوم. ورغم هذه الحالة يرفض مشرفو السجن إصدار تصريح بإحالته إلى المستشفى وإجراء عملية جراحية.

وتقبع «آمنه ظاهري ساري» حاليا في عنبرالنساء في سجن سبيدار بمدينة الأهوازحيث تعاني السجينات من ظروف غير صحية وقاسية وغيرقابل للتحمل. إنهن محرومات من أبسط احتياجات الحياة الكريمة. القمل والحشرات والصراصير ممتلئة في عنابرالسجن. السجينات اللاتي يضطررن إلى النوم على الأرض في وضع أسوأ. وهناك مشكلة في منهول الصرف الصحي.

والبطانيات الممنوحة للسجينات قذرة وغير صالحة للاستعمال. لا يوجد في مصحة عنبرالنساء أطباء أو حتى ممرضات في أيام عديدة من الأسبوع. وجبات الطعام في السجن هي قليلة وسيئة للغاية من حيث الجودة. طعام السجن مشوب بالأوساخ في كثير من الأحيان.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات