728 x 90

دعوات لمحاسبة المسؤولين عن تقافم "كورونا" وتوقعات بزيادة الاحتجاجات

صحف النظام الايراني تعترف بفشل القمع في حل الازمات

الصحف الحكومية في إيران
الصحف الحكومية في إيران

اعترفت صحف النظام الايراني الصادرة اليوم باخفاقات سياسات القمع والهيمنة التي يتبعها الملالي في التعامل مع الازمات المتفاقمة في البلاد.

وتحت عنوان "دعوى نهر زاينده رود ونقاط عدة" نشرت صحيفة مستقل مقالة جاء فيها ان التجمع الاحتجاجي، الذي جاء ردا على مشكلة نقص المياه، خلفه العديد من المطالب الشعبية التي لم تبرز منذ سنوات بسبب شدة السياسات التي يتبعها النظام.

وافادت الصحيفة بانه بعد كسر هذا المحظور سنرى المزيد من الناس يجرؤون على طرح مطالبهم.

ونشرت صحيفة اعتماد مقالة بعنوان "حق التقاضي لضحايا كورونا" اعترفت فيها بجريمة النظام للسيطرة على كورونا وتأخير اللقاح.

و مع إشارات واضحة إلى رأس النظام طالبت الصحيفة الادعاء العام بمتابعة التأخير في استيراد اللقاح وغيره من الإهمال والاوامر غير المسؤولة وتجنب الحجر الصحي في الوقت المناسب مما تسبب في انتشار كورونا وتحويل ايران الى اللون الاحمر.

في متابعاتها لتطورات الملف النووي دعت صحف النظام الايراني الى تجنب التصعيد مع الغرب ولم تستبعد استخدام المجتمع الدولي الفقرة السابعة من المادة 42 التي تعني الاجماع العالمي على العقوبات وربما الحرب.

وأشارت صحيفة جهان صنعت في مقالة بعنوان "آثار رحلة غروسي على المحادثات" إلى وضع السيف ذي الحدين على رأس النظام.

وتطرقت المقالة الى احتمال ان تؤدي مواقف غروسي الأخيرة والتحديات التي تواجه إشراف الوكالة الدولية للطاقة الذرية على أنشطة إيران في هذا المجال إلى اتخاذ قرارات ضد الجمهورية الإسلامية في سياق التقارب المتزايد لممارسة ضغوط دولية على النظام.

ونقلت صحيفة ابتكار عن علي بيكديلي قوله عن الاتفاقية المؤقتة لستة أشهر ان "هناك شرط مهم في هذا الصدد، الولايات المتحدة تبحث عن مفاوضات نهائية فيما يتعلق بقضايا أخرى، مثل الصواريخ ونفوذ إيران الإقليمي، فضلاً عن دعم إيران لمجموعات المقاومة في المنطقة.

وافاد بيكاديلي في تصريحاته للصحيفة بانه سواء قبلت إيران بهذا الشرط أم لا، الامر قابل للنقاش، لكن تجدر الإشارة إلى أن الخيار الوحيد المتبقي هو للخروج من المأزق الراهن وتسوية الوضع الاقتصادي عبر المفاوضات.