728 x 90

شمخاني: نشرات مجاهدي خلق تجعل أساسًا لتصرفات الولايات المتحدة

  • 1/8/2019
علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن النظام الإيراني وممثل خامنئي في هذا المجلس
علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن النظام الإيراني وممثل خامنئي في هذا المجلس

علي شمخاني: قبيح لقوة عظمى أن تتخذ نشرات مجاهدي خلق أساسًا لتعاملاتها

 

اعتبر علي شمخاني أمين المجلس الأعلى للأمن النظام الإيراني وممثل خامنئي في هذا المجلس، وقف منحات مليارية وسياسة المهادنة الأمريكية مع حكم الملالي، ناجم عن سياسة مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية وأعلن متأوهًا وهو يخاطب الولايات المتحدة: من القبيح لبلد يدّعي أنه قوة عظمى أن يتخذ نشرات (مجاهدي خلق) أساسًا لتعاملاتها دون تغيير. 

 

وأضاف أمين المجلس الأعلى لأمن نظام الملالي: جون بولتن يتخذ قراراته بناء على نشرات (مجاهدي خلق)، ثم يأخذ بها إلى الكونغرس وجعلها أساسًا لسياساته. على الاقل غيروا كلمات نشرة (مجاهدي خلق)، ولا تضعوا نفس الجملة في وثيقة الامن القومي.
من ناحية أخرى أبدت وكالة أنباء الاذاعة والتلفزيون التابعة للملالي تأوهاتها من طرد سفير النظام ورئيس محطة مخابرات الملالي من ألبانيا وكتبت تقول: خبر طرد الدبلوماسيين الإيرانيين لم يعلنه المسؤولون الألبان الرسميون أول مرة، وإنما أعلنه بولتون الأمريكي مما يدل على تدخلات سافرة. 

واعترفت هذه الوسيلة الإعلامية الحكومية بالمؤامرة الإرهابية للنظام ضد مجاهدي خلق في ألبانيا في نوروز 1397 (مارس2018) وطرد الإرهابيين المرسلين العاملين تحت غطاء الصحفيين وكتبت تقول: اثنان من الصحفيين للجمهورية الإسلامية كانا قد ذهبا في ربيع عام 1397 (مارس 2018) إلى ألبانيا، تم طردهما من هذا البلد.

وأضافت وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون للنظام: نقل ( مجاهدي خلق ) من العراق إلى ألبانيا خلال أعوام 2013-2016 كانت بخطة ومساعدة أمريكا، وتأثرت العلاقات بين طهران وتيرانا منه.

وأعادت تضجرها وتابعت تقول: غلام حسين محمد نيا سفير الجمهورية الإسلامية في ألبانيا الذي عاد إلى إيران بحجة خرق الضوابط الدبلوماسية من قبل تيرانا، يقول: هذا الإجراء من قبل ألبانيا لطرد دبلوماسيين إيرانيين اثنين، كان سيناريو أمريكيًا.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات