728 x 90

33 سياسيا أمريكيا: «كفى» لإرهاب إيران

عشية المؤتمر السنوي للمقاومة الإيرانية في باريس

  • 6/28/2018
دعم الشخصيات الامريكية عن المؤتمر للمقاومة الإيرانية في باريس
دعم الشخصيات الامريكية عن المؤتمر للمقاومة الإيرانية في باريس

 

عبرت 33 شخصية أمريكية من سياسيين ونواب بالكونجرس ومسؤولين أمنيين ومستشارين في إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترمب عن تأييدهم لمؤتمر المقاومة الإيرانية الذي تنظمه منظمة «مجاهدي خلق» المعارضة، والمزمع عقده السبت المقبل 30 يونيو وذكرت الشخصيات التي وقعت على بيان مشترك أن الوفد الأمريكي المشارك من الحزبين، يتحدث بصوت واحد للتعبير عن القيم والمبادئ الأمريكية المشتركة، وينضم إلى الدعوة إلى الحرية والعدالة وإنهاء قمع الشعب الإيراني».

مشاركون:

وذكرت الشخصيات الأمريكية أنهم يقفون «إلى جانب المواطنين الإيرانيين في الدعوة إلى حكومة شرعية وخاضعة للمساءلة ونزيهة تخدم الشعب»، كما أشاروا إلى أن «النظام الكهنوتي الإيراني لا يحترم مصالح الدول الأخرى ولا يدعم نظامًا دوليًا مستقرًا»، وأضافوا: «إننا نؤيّد سياسة تقول «كفى» لإرهاب إيران، وللحرب الطائفية، وتهديدات الصواريخ الباليستية، وتطوير الأسلحة غير التقليدية، والتدخل في بلدان أخرى، والانتهاكات الفاضحة لحقوق الإنسان في الداخل الإيراني».وذكر البيان أن «الاحتجاجات التي اندلعت في 142 مدينة وبلدة في إيران في ديسمبر 2017 واستمرت منذ ذلك الحين هي نداء من أجل الحرية لشعب أسير». وقال الموقعون على البيان: «إننا نقف مع 80 مليون مواطن إيراني في دعوتهم من أجل الكرامة والحرية كما عبر عن دعمه للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ولمنظمة مجاهدي خلق الإيرانية من أجل «عملية انتقال سلمي ديمقراطي للسلطة إلى الممثلين المنتخبين للشعب الإيراني ممن ينتخبه الشعب باستخدام كامل حريته».

نقلا عن جريدة المدينة

مختارات

احدث الأخبار والمقالات