728 x 90

سعيد حجاريان: في حال إجراء انتخابات نزيهة في إيران، لا يبقى أصولي ولا إصلاحي

  • 8/6/2019
سعيد حجاريان
سعيد حجاريان

سعيد حجاريان المعروف بمنظّر الإصلاحيين في نظام الملالي اعترف على مضض بعمق الكراهية التي يكنها المواطنون تجاه نظام الملالي بكل زمره وعصاباته.

وقال سعيد حجاريان الذي هو من مؤسسي وزارة المخابرات ومن محترفي التعذيب في عقد الثمانينات في اعتراف منه: في حال إجراء انتخابات نزيهة في إيران لا يبقى أصولي ولا إصلاحي.

وقال في مقابلة: إذا سنحت فرصة وآصبحت دولتنا مثل الدول الديمقراطية وتنزع البلاستيك عن الدفيئة وتجري انتخابات نزيهة دون أي دعم، فلن تبقى أنت ولا أنا، لا أصولي ولا إصلاحي.

يذكر أنه وخلال انتفاضة ديسمبر 2017 التي جرت في أكثر من 160 مدينة، كان المواطنون يهتفون «أيها الإصلاحي وأيها الأصولى انتهت اللعبة».

إن تصريحات حجاريان توضح عدم شرعية ومهزلة الانتخابات في النظام. كما أن هذه التصريحات تؤكد أن الانتخابات في النظام ليست نزيهة إطلاقا ويتم إدارتها ضمن مسرحية من قبل النظام كما أنها تبين إحباط وعجز زمر النظام وأنها تبطل كل الدعايات والروايات التي تروجها لوبيات النظام والمساومين مع النظام الذين كانوا يزعمون بوجود إصلاحيين داخل النظام وشرعية الانتخابات فيه.

لقد أعلنت المقاومة الإيرانية في مناسبات مختلفة أن نظام ولاية الفقيه لا يتواكب مع الانتخابات وقضايا مثل حقوق الإنسان والديمقراطية في العصر الحاضر وهذا النظام غير شرعي وغاصب لحق الشعب في السلطة ويجب إسقاطه مع كل زمره وعصاباته.