728 x 90

زيباكلام: كم يجب أن ندفع كلفة على النووية لا طائلة منها؟ النووية قتلت حياتنا

صادق زيباكلام
صادق زيباكلام

قال صادق زيباكلام، وهو عضو محسوبة على زمرة روحاني، في إطار الصراع بين زمر النظام بشأن مسرحية الانتخابات للنظام وحول المحادثات النووية في فيينا في تطبيق كلوب هاوس: "كم يجب أن ندفع كلفة على النووية لا طائلة منها ؟

وقال زيبا كلام في المقابلة التي نُشرت على الموقع الإلكتروني خبر فوري على الإنترنت يوم 1 مايو "الجمعة هي الجولة القادمة من المحادثات في فيينا، مما يدل على أنها تمضي قدما ببطء". يجب أن نتناول أولاً لماذا لم تصبح الطاقة النووية خليطة خبزنا بل باتت تقتل حياتنا؟ كم علينا أن ندفع كلفة على النووية لاطائلة منها منذ عام 1981؟ لأنه لا يوجد في إيران مسؤول يمكن مسائلته، كل قرار صائب وخاطئ. ولكن في يوم من الأيام سيضطرون إلى الإجابة، لماذا يجب على دولة لديها مثل هذه الحالة من اللقاحات والصحة والتعليم أن تخصص الكثير من الأموال في بئر نووية لاطائل منها؟

وأضاف: فيما يتعلق بالمفاوضات قصيرة المدى، نتوقع أننا سنحصل على الأقل أكبر قدر ممكن من حساباتنا وأصولنا المجمدة حصيلة بيع النفط. صادرات إيران النفطية الرئيسية إلى أربع دول: اليابان والصين والهند وكوريا الجنوبية، وجميع الدول الأربع لم تدفع لنا ريالًا واحدًا خوفًا من العقوبات. نحن نطلب من العراقيين أموالا، وكلما قلنا أعطونا الدولارات، فإنهم ينظرون إلى الولايات المتحدة ويبتسمون لنا، وهو أمر غير ممكن في الوقت الحالي. وينطبق الشيء نفسه على الصينيين والهنود والكوريين واليابانيين.

ونأمل أن نعيد ما لا يقل عن 30 مليار دولار من أموال النفط للدول ليتم سدادها على المدى القصير كلما أمكن. أملنا الثاني هو أن نتمكن من تصدير مليون برميل يوميًا، وهذا يتطلب تحرير النظام المصرفي العالمي لنا حتى نتمكن من جني الأموال من النفط الذي نبيعه.

يريد الأمريكيون أن تكون أنشطتنا النووية تحت سيطرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية مرة أخرى. مثل عندما كانت أنشطتنا تحت إشراف الوكالة في عام 2015.

هدف الأمريكيين هو كبح جماحنا والخضوع لسيطرة الوكالة الدولية للطاقة الذرية وتقييد أنشطتنا. سيحدث هذا، وعلى المدى القصير، ستبدأ الوكالة الدولية للطاقة الذرية في السيطرة على أنشطتنا النووية.