728 x 90

ردة فعل محافظ خوزستان على الكراهية العامة تجاه عناصر الحشد الشعبي العراقي العملاء للنظام الإيراني

  • 4/20/2019
عملاء النظام من الحشد الشعبي العراقي التابع لقوة القدس في خوزستان
عملاء النظام من الحشد الشعبي العراقي التابع لقوة القدس في خوزستان

عقب تصاعد الكراهية العامة تجاه انتشار عملاء النظام من الحشد الشعبي العراق ي التابع لقوة القدس في خوزستان واحتجاج المواطنين والشباب على حضور هؤلاء العمال للأراضي الإيرانية، أبدى محافظ خوزستان ردة فعل وزعم أن المسؤولين العراقيين جاءوا مع آلياتهم للمساعدة ثم عادوا.

وحاول غلام رضا شريعتي محافظ خوزستان في مقابلة مع مراسل موقع جماران الحكومي تحت عنوان «لماذا جاء الحشد الشعبي العراقي إلى إيران» تجاهل حضور وانتشار عناصر الحشد الشعبي العراقي في القرى المضروبة بالسيول والفيضانات في خوزستان مدججين بالسلاح والزي العسكري وراية الحشد الشعبي في المنطقة وقال:

لم يدخل البلاد أي قوة انسانية، بل جاء مسؤولون عراقيون مع آلياتهم ثم عادوا. آلياتهم ثمينة وكان يحق لهم أن لا يتركوها لنا. بالطبع كان سائق الحفارة من هذه القوات. الأخوة العراقيين لم يشاركوا في آي من اجتماعات إدارة الآزمة. الصور المنشورة لا تتعلق بهذه الاجتماعات.

وكانت إشارة محافظ خوزستان إلى صورة كانت قد انتشرت في وقت سابق عن اجتماع لإدارة الآزمة في شادغان من قبل وسائل الإعلام الحكومية.

يذكر أن آثناء زيارة شريعتي للمدن المنكوبة في خوزستان، قال أحد المواطنين الشرفاء المنكوبين بالسيول في خوزستان للاحتجاج عليه: هل تهتمون بسوريا فقط؟ وصرخ شريعتي وأساء إليه وهدده بالاعتقال وقال: «لا تتكلم كلام هراء... أيها المعارض للنظام انك غير مهذب». ثم لوح بيده وقال ارحل.

وفي زيارة أخرى لهذا العميل، أبدى المواطنون في خوزستان كراهيتهم له وقالوا له: ارحل وشأنك!

مختارات

احدث الأخبار والمقالات