728 x 90

رجوي: جبهة موحدة من المعارضة لإسقاط نظام إيران

  • 6/30/2018
مريم رجوي
مريم رجوي

أكدت مريم رجوي، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية، في كلمتها أمام الحضور في المؤتمر السنوي للمجلس في باريس، السبت، أن استراتيجية "مجاهدي خلق" تهدف إلى تشكيل جبهة موحدة من قوى المعارضة لإسقاط النظام وتؤيد منح الحكم الذاتي للقوميات في مناطقهم.

وشددت على أن "المقاومة ترفض تغيير النظام بمساعدة قوى خارجية"، وأكدت على أن "إسقاط النظام سيتم على أيدي أبناء الشعب بانتفاضة شعبية" و"تشكيل دولة ديمقراطية غير نووية تتعايش بسلام مع جيرانها"، بحسب ما جاء في كلمتها.

وذكرت أن "طهران العاصمة التي أثارت الانتفاضة الأخيرة لثلاثة أيام تعتبر أكبر مدينة منتفضة في العالم حيث شهدت نهوض الجيل الشاب الذي يرفض الأساليب المخادعة التي تتبناها أجنحة النظام الداخلية".

وأضافت أن "الانتفاضات خلال الأشهر الستة الأخيرة مستمرة رغم أجواء القمع، بالإضافة إلى المعضلات الاجتماعية الاقتصادية المستعصية وعجز النظام في حلها، وكذلك انتهاء سياسة المهادنة والمسايرة الأميركية مع الملالي".

تشكيل حكومة مؤقتة

وأعلنت رجوي أن برنامج مجاهدي خلق لمرحلة التغيير عقب إسقاط النظام ينص على "تشكيل حكومة مؤقتة لمدة ستة أشهر بعد إسقاط النظام مهمتها الرئيسية هي تشكيل مجلس تأسيسي عبر إجراء انتخابات حرة، وعلى المجلس التأسيسي صياغة الدستور الجمهوري الجديد خلال فترة سنتين من أجل إرساء مؤسسات بنيوية جديدة للجمهورية عبر صناديق الاقتراع وأصوات الشعب"، حسب تعبيرها.

ورأت رجوي أن الملالي قد فقدوا على المستوى الدولي أهم سند لهم في سياسة المهادنة الأميركية في السابق، وقالت: "لقد سقط الدرع الدولي الحافظ للنظام، وفقد النظام عملياً الاتفاق النووي، وآثار العقوبات الهالكة تتساقط عليه، وبالنتيجة تنخفض قدرته على إشعال الحروب والمغامرات في المنطقة".

جبهة تضامن وطني

وأشارت رجوي في كلمتها إلى أن مجاهدي خلق "مستعدة للتعاون مع كل القوى الداعية للجمهورية الملتزمة برفض كامل لنظام ولاية الفقيه والتي تناضل من أجل #إيران ديمقراطية ومستقلة وقائمة على فصل الدين عن الدولة".

كما أوضحت أن المجلس الوطني للمقاومة الإيراني يؤيد الحكم الذاتي للقوميات، وعن التساوي في الحقوق السياسية والاجتماعية لجميع أبناء الشعب الإيراني، وعن إلغاء الإعدام، وعن حرية التعبير، والأحزاب، والصحافة والتجمعات، وعن حرية الاتحادات والروابط والمجالس والنقابات.

وأضافت أن مشروع المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية للحكم الذاتي لكردستان إيران الذي تم تبنيه قبل 35 عاما في 12 مادة وتم الإعلان عنه، مازال يشكل أحد أشمل النماذج في العالم".

نقلا عن العربية