728 x 90

15 ديسمبر يوم آخر لفضح وإدانة النظام الايراني

  • 12/15/2018
15 ديسمبر يوم آخر لفضح وإدانة النظام الايراني
15 ديسمبر يوم آخر لفضح وإدانة النظام الايراني

بقلم : سارا أحمد کريم

تشتد عملية الصراع والمواجهة وعلى مختلف الاصعدة بين الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من جانب وبين نظام الجمهورية الاسلامية الايرانية من جانب آخر، ويجد النظام نفسه وکلما يمر الزمن في موقف أصعب ويرى نهايته أقرب، ذلك إنه ومع تصاعد الاحتجاجات الرافضة للنظام في في داخل إيران جنبا الى جنب مع نشاطات معاقل الانتفاضة التي يشرف عليها أنصار منظمة مجاهدي خلق، فإن المقاومة الايرانية والجاليات الايرانية في سائر أرجاء العالم تکثف من نشاطاتها وفعالياتها الموجهة ضد النظام من أجل کشفه وفضحه أمام العالم کله وکشفه على حقيقته البشعة.

ضمن النشاطات والفعاليات النوعية المٶثرة للجاليات الايرانية في العالم، فإنه وفي 15 ديسمبر/کانون الاول 2018 ، ستعقد جمعيات الجاليات الإيرانية في أوروبا وشمال الولايات المتحدة وأستراليا مؤتمرا مشتركا في 50 مدينة بهدف الدعوة إلى مواجهة انتهاكات حقوق الإنسان وتصدير الإرهاب من قبل نظام الملالي وضرورة اعتماد سياسة حاسمة تجاهه. وسيتم تواصل وقائع هذه المؤتمرات من خلال شبكات الإنترنت. هذا المٶتمر المشترك، سيکون بمثابة رسالة جديدة موجهة للنظام بالدرجة الاولى وللمجتمع الدولي بالدرجة الثانية حيث تضعه أمام مسٶولياته ازاء مايحدث في داخل إيران وخارجها من جرائم وممارسات مرفوضة من جانب النظام الايراني.

إنعقاد هذ المٶتمر النوعي في 50 مدينة متوزعة في أوروبا وشمال الولايات المتحدة وأستراليا، يأتي في وقت يواجه النظام الايراني فيه أوضاعا بالغة الصعوبة يسعى خلالها ومن أجل المحافظة على توازنه والحيلولة دون المزيد من التدهور في الاوضاع الى تشديد ممارساته القمعية وإنتهاکاته اللمنهجة لحقوق الانسان في داخل إيران إضافة الى سعيه لمضاعفة نشاطاته الارهابية في داخل إيران والمنطقة والعالم من أجل درأ الاخطار عنه، وإن هذا المٶتمر تحديدا سيقوم بتسليط الاضواء على ذلك ويسعى الى جعل المجتمع الدولي في الصورة ليطلع على حقيقة وواقع هذا النظام الارهابي المجرم عن کثب.

يشار الى إنه و في عام 2018 ، تم إحباط أربعة مؤامرات إرهابية للنظام الايراني في أوروبا والولايات المتحدة. وفي الوقت الحالي، يقبع دبلوماسي تابع لهذا النظام وثلاثة عملاء آخرين في سجون بلجيكا متهمين بمحاولة تفجير المؤتمر السنوي العام للمجلس الوطني للمقاومة الإيرانية في باريس، وعميل آخر للمخابرات الإيرانية مسجون في الدنمارك بتهمة التخطيط لعمل إرهابي آخر، وعميلان آخران لوزارة المخابرات الإيرانية في السجن في الولايات المتحدة. وفي الوقت الذي تشير جميع الدلائل والمعلومات إلى التهديدات المتصاعدة لإرهاب هذا النظام في أوروبا بشكل خاص، فإن الاتحاد الأوروبي لم يتخذ أي إجراء جاد للتصدي لتصاعد وتيرة الإرهاب ضد المعارضين الإيرانيين. ولذلك فإن هذا المٶتمر يبذل مابوسعه من أجل جعل المجتمع الدولي أمام مسٶولياته ولکي يتخذ الاجراءات المناسبة ضد هذا النظام.

وكالة سولابرس