728 x 90

دوي محاكمة أسد الله أسدي، الدبلوماسي الإرهابي؛ في وسائل الإعلام العالمية-3

محاكمة الدبلوماسي الإرهابي من نظام الملالي أسد الله أسدي
محاكمة الدبلوماسي الإرهابي من نظام الملالي أسد الله أسدي

دويتشه تسايتونغ الألمانية: في أنتويرب محاكمة دبلوماسي النظام الإيراني المتهم بالتخطيط لهجوم إرهابي

100

دويتشه تسايتونغ الألمانية: في أنتويرب ببلجيكا محاكمة دبلوماسي للنظام الإيراني متهم بالتخطيط لهجوم إرهابي، يقول المدعون تفاصيل خطة عملية إرهابية كبرى تم نقاشها في سفارة النظام الإيراني في فيينا
وعد أسد الله أسدي بأنه سيبلغ "آغا" أي خامنئي بنفسه عن العملية، إذا حكمت المحكمة الأوروبية أن النظام الإيراني كلف أسد الله أسدي بالتخطيط لعملية إرهابية سيعيد العصر المظلم في الذكريات تتزايد المخاوف بشأن إرهاب الدولة الإيرانية في أوروبا أجهزة المخابرات في أوروبا على أهبة الاستعداد

دويتشه تسايتونج الألمانية: بدأت في أنتويرب يوم الجمعة محاكمة مستشار لسفارة النظام الإيراني، قيل إنه قاد عملية (إرهابية) من فيينا.

أجهزة المخابرات الأوروبية (الآن) على أهبة الاستعداد. وقال أسدي الذي يشتبه في انتمائه للمخابرات التابعة للنظام الإيراني، للشرطة: "إذا ساءت المحاكمة المقبلة أمام القضاء البلجيكي، فيمكن أن تحدث أشياء سيئة.

هناك مجموعات مسلحة تنتظر تنفيذ الأمر ؛ في العراق، ولبنان واليمن وسوريا. هذه الجماعات تتابع عن كثب ما يحدث لي (أسدي) هنا في أوروبا. إنهم يراقبون ما إذا كانت بلجيكا تدعمهم أم لا." هذه التفاصيل وردت في البروتوكول الذي كتبته الشرطة بعد الاجتماع .
بعد هذه المحادثة، عاد السجين إلى زنزانته في شارع شاربك رقم 2 شديد الحراسة.

تقرير وكالة أنباء روبتلي الروسية عن المحاكمة الأولى لدبلوماسي الإرهابي للنظام

200

محاكمة الدبلوماسي الإرهابي من نظام الملالي أسد الله أسدي


تقرير من وكالة الأنباء الروسية روبتلي حول المحاكمة الأولى لدبلوماسي النظام الإرهابي
المحامي جورج هنري بوتيي: الجدل حول محاولة التفجير مهم في أبعاده ان النظام الايراني يقف وراءه ويجب ادانة ذلك هذه محاولة اغتيال مرتبطة بالإرهاب الحكومي
المحامي ريك وانروسيل: هذا يوم رائع للمدعين الخاصين و نظام العدالة البلجيكي والمدعي العام نحن على ثقة تامة من أن المحكمة ستحقق نتيجة جيدة

بلجيكا: أفاد محامي الدبلوماسي الإيراني (النظام) أسدي أنه رفض المشاركة في المحاكمة المتعلقة بمؤامرة التفجير بحجة "الحصانة".
وقال ريك وانرويسل، محامي المدعين: "هذا الصباح، لمدة ثلاث ساعات، قدمنا حججًا بشأن هذه الدعوى. استمعت المحكمة باهتمام لافاداتنا، فكانت هادئة وجادة وحاسمة.

بعد الظهر، المدعي العام لديه الفرصة للدفاع عن حججه. وبطبيعة الحال، تمكنا من إظهار العلاقة بين النظام (الإيراني) وهذا الاغتيال في دفاعاتنا وفي حججنا المكتوبة.
ويقول محامي المدعين الآخرين، جورج هنري بوتيي: "هذا الصباح، وبعد عامين من التحقيق، من الواضح أن أحد المتهمين الأربعة يكذب.

دبلوماسي جاسوس، ما يسمى بـ "الشاعر" الخائن الذي تلقى معلوماته على وجه التحديد في طهران، وزوجين حملا القنبلة وتلقيا معلومات وأوامر مرة أخرى من طهران وتلقيا مبالغ كبيرة من المال.

من هو الطرف الخامس؟ إنها حكومة إيران. واضح أن إيران وراء كل هذا ومحاولة اغتيال مرتبطة بإرهاب الدولة.