728 x 90

خلل يضرب خطوط طيران إيران بعد عقوبات واشنطن

  • 11/8/2018
شركة ماهان اير
شركة ماهان اير

أدت العقوبات الأمريكية ضد طهران التي دخلت ثاني حزمها حيز التنفيذ قبل يومين، إلى خلل في قوائم رحلات الخطوط الجوية الإيرانية، بعد إلغاء أغلبها في مطارات دولية مختلفة.

وواجهت شركات الطيران الإيرانية الحكومية، التي تعاني فعليا حالة تردٍّ حادة في عمليات الصيانة والدعم اللوجيستي، عدة عقبات في نحو 8 مطارات آسيوية وأوروبية منذ يوم الإثنين.

وتراوحت مشكلات طيران إيران بين تأخر الرحلات لأكثر من 6 ساعات، أو إلغائها تماما دون تعويض مادي للمسافرين، وكذلك رفض تزويد الطائرات بالوقود في بعض الدول.

كما اضطرت إحدى الرحلات المتجهة من مدينة شنغهاي الصينية إلى العاصمة الإيرانية طهران إلى المرور عبر مسار طويل في الأجواء الأفغانية للوصول إلى إيران، بعد رفض تركمانستان تحليقها في أجوائها امتثالا لعقوبات واشنطن.

أن العديد من رحلات خطوط الطيران الإيرانية صوب وجهات عالمية مثل بانكوك وبكين وروما وكييف وغيرها، قد ألغيت بالفعل مؤخرا، بينما لا يزال الأمر مستمرا بعد تطبيق ثاني حزم العقوبات الأمريكية.

وشملت المرحلة الثانية من عقوبات واشنطن ضد نظام طهران نحو 65 طائرة لشركة "إيران إير" أو "هما"، التي أدرجت على القوائم السوداء لوزارة الخزانة الأمريكية إلى جوار شركات طيران إيرانية، أبرزها "معراج"، و"ماهان"، لتورطها مع مليشيا الحرس الثوري في عمليات تهريب أسلحة ومقاتلين مرتزقة إلى بلدان مجاورة.

وحذرت الخزانة الأمريكية في وقت سابق جميع دول العالم وشركات الطيران الدولية من خطورة منح تصاريح أو تقديم خدمات جوية للخطوط الإيرانية، بسبب تورطها في تصدير الإرهاب إقليميا.

وبدأت بعض شركات الطيران الإيرانية تواجه أزمة حادة لرفض مطارات دولية تزويد طائراتها بالوقود، خشية التعرض لعقوبات من الولايات المتحدة، إلى حد أن إحدى الرحلات القادمة من خارج البلاد متجهة صوب طهران مؤخرا اضطرت إلى الهبوط اضطراريا بمطار تبريز "شمال" لنفاد وقودها.

وتعرضت بعض الطائرات لعقبات أخرى تتمثل في رفض شركات الصيانة إجراء عمليات دعم لوجيستي أو فحص أجزاء بها داخل محركاتها بسبب خضوع مكوناتها لعقوبات الخزانة الأمريكية، الأمر الذي اضطر بعض الشركات الإيرانية إلى تخزين الطائرات المعطلة داخل مرابض مطارات عدة.

 

مختارات

احدث الأخبار والمقالات