728 x 90

خطوة أخرى من انتهاك النظام الإيراني في التزاماته للاتفاق النووي

  • 6/17/2019
الطاقة الذرية للنظام الإيراني
الطاقة الذرية للنظام الإيراني

أعلنت منظمة الطاقة الذرية للنظام الإيراني أنها تبدأ الخطوة الثانية في إطار تخفيض التزاماتها المتعلقة بالاتفاق النووي في مفاعل أراك للماء الثقيل اعتبارًا من اليوم الاثنين17 يونيو.

وكان النظام الإيراني قد أعلن رسميًا يوم 8 مايو انسحابه عن بعض التزاماته من الاتفاق النووي.

أعلنت طهران في 20 مايو أنها زادت إنتاج اليورانيوم منخفض التخصيب أربع مرات مع الحفاظ على معدل التخصيب القائم على التخصيب.

أعلن روحاني، يوم الأربعاء ، 8 مايو ، في ذكرى انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية عن الاتفاق النووي وبعد أربعة أيام من الحظر المفروض على بيع المواد الثقيلة الفائضة وحظرها أنه غير ملزم بالتزاماته المتعلقة بالاتفاق النووي.

ورداً على مواقف الزعماء الأوروبيين مثل المستشارة الألمانية ميركل ورئيس الوزراء البريطاني ترزامي والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذين أكدوا جميعًا على أنه يجب على الملالي الوفاء بجميع التزاماتهم وكتبت وكالة أنباء قوات الحرس أن الولايات المتحدة ليست وحدها التي تسعى لتحقيق أهدافها العدائية، بل رافق الاتحاد الأوروبي واشنطن بإجرائات مشابهة معادية لإيران أيضًا.

وكتبت قوات الحرس عن موقف الاتحاد الأوروبي بشأن المهلة المحددة من قبل الملا روحاني: «رد الفعل الأوروبي على إنذار الجمهورية الإسلامية في ذروة الوقاحة وبعد عام من التأخير كان رفضًا لمهلة الستين يومًا ودعا إلى فرض قيود على نوويتنا في الاتفاق النووي».

أخبار ذات صلة:

نتائج وعواقب الموقف الأخير للنظام الإيراني من الاتفاق النووي

5/11/2019

أعلن الرئيس الأمريكي من خلال أصدار أمر، فرض عقوبات جديدة على النظام الإيرانيفي صناعات الحديد والصلب والألمنيوم والنحاس.
وأعقب هذه التطورات مواقف جديدة عبّر عنها روحاني ومجلس الأمن الأعلى للنظام فيما يتعلق بالاتفاق النووي والتزامات النظام بشأنه.
عماذا تعبّر هذه التطورات؟
لماذا اتخذ النظام هذا الموقف؟
ما هو معنى هذا القرار وما هو هدف النظام من ذلك؟
وكم اقترب من بلوغ هذا الهدف؟ . .... .

محدثين : إلغاء البرامج النووية للنظام هو مطلب الشعب الإيراني

5/8/2019

في سلسلة تغريدات له بعد تصريحات الملا حسن روحاني رئيس النظام القاضية بتعليقبعض تعهدات النظام في الاتفاق النووي المبرم عام 2015 ، أكد السيد محمد محدثين رئيس لجنة الشؤون الخارجية في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية على ان إلغاء البرامج النووية للنظام هو مطلب الشعب الإيراني . واضاف محدثين: تعتبر تصريحات روحاني وبيان المجلس الأعلى لأمن نظام الملالي بشأن تخزين اليورانيوم المخصب والماء الثقيل، خرقًا واضحًا للاتفاق النووي مع دول 1 + 5 وقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2231. هذا يؤكد مرة أخرى على ضرورة إيقاف النظام بشكل كامل لعملية التخصيب وإنتاج الماء الثقيل وتفكيك مواقعه النووية وعمليات التفتيش في أي وقت وفي كل مكان. يجب أن يكشف النظام أيضًا عن الآبعاد العسكرية لأنشطته النووية. هذه هي الطريقة الوحيدة لمنع نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين في إيران من الحصول على القنبلة النووية. ... .

مختارات

احدث الأخبار والمقالات