728 x 90

خطة الجمهوريين تمنع بايدن من تحويل الأموال نقدًا إلى إيران

الكونغرس الأمريكي
الكونغرس الأمريكي

أضافت لجنة دراسات الجمهوريين في الكونغرس الأمريكي بنودًا إلى ميزانية الدفاع السنوية لعام 2022 تمنع إدارة بايدن من تحويل الأموال نقدًا إلى النظام الإيراني . كما تدعو هذه الخطة حكومة بايدن إلى التحلي بالشفافية بشأن أي نوع من رفعٍ للعقوبات الاقتصادية عن النظام الإيراني.


كتبت صحيفة "إندبندنت" يوم الجمعة، 24 سبتمبر 2021: أن لجنة دراسات الجمهوريين ستلزم إدارة بايدن - بموجب هذه الخطة - بإبلاغ الكونغرس بما سيتم من رفعٍ للعقوبات، وبما يقوم به النظام الإيراني من عمليات على الأراضي الأمريكية، وبأوجه تعاون النظام الإيراني مع الصين، وبقدراته العسكرية.
ومن المتوقع التصديق قريبًا في مجلس الشيوخ، على خطة ميزانية الدفاع الأمريكية لعام 2022.

ويفيد تقرير صحيفة "واشنطن فري بيكون"، أن الخطة ستلزم إدارة بايدن أن تتحمل المسؤولية عمًا ستقدمه من تنازلات محتملة للنظام الإيراني. والجدير بالذكر أن هذه الخطة ستفتح المجال أمام الجمهوريين للتصدي للممارسات العدوانية التي يتبناها النظام الإيراني، وخطة بايدن لرفع العقوبات.

هذا وقد أعرب عدد من الجمهوريين حتى الآن عن معارضتهم لرفع العقوبات عن النظام الإيراني، ويعتقدون أن إدارة بايدن سوف تفقد نقطة ارتكاز ضغطها في المفاواضات مع هذا النظام الفاشي، في حالة رفع العقوبات.


وتجدر الإشارة إلى أن النظام الإيراني أكد فيما يسمى باجتماعات الاتفاق النووي، التي عُقدت بشكل افتراضي بين النظام الإيراني وأمريكا؛ على ضرورة رفع جميع العقوبات. كما أن المسؤولين في حكومة بايدن قدَّموا حتى الآن بعض المقترحات لرفع العقوبات.