728 x 90

خامنئي يحذر من «زعزعة استقرار الناس» وقلق القوات المسلحة!

  • 4/18/2019
خامنئي يحذر من «زعزعة استقرار الناس» وقلق القوات المسلحة!
خامنئي يحذر من «زعزعة استقرار الناس» وقلق القوات المسلحة!

أبدى خامنئي خلال لقائه اليوم (الأربعاء 17 أبريل) بقادة الجيش المؤتمر بإمرته، قلقه من انتفاضة الشعب الضائق ذرعًا من بطش نظامه وعبر عن قلقه تحت عنوان «زعزعة استقرار الناس» وحذر قواته من الاضطراب.

وقال: الأعداء يعملون على زعزعة استقرار الناس من خلال إظهار القوات المسلحة على أنّها مضطربة.

وأكد خامنئي لعناصره الفاقدين معنوياتهم بعد إدراج قوات الحرس على لائحة الإرهاب، وزاد من تساقطهم واستفحلت خلافاتهم: « أي عمل يثير سخط العدو محمود وصحيح وينبغي اجتناب القيام بأي عمل أمام أنظار العموم يؤدي إلى تجرّؤ العدو وتدعيم روحيّته».

وردًا على الغضب العارم تجاه تقاعس النظام ومؤسساته العسكرية رغم امتلاكهم إمكانات وأجهزة ومعدات هائلة، وامتناعهم عن تقديم آبسط عمل لإغاثة المواطنين المنكوبين بالسيول، زعم بشكل وقح أن حضور قوات الحرس والجيش خلال أحداث الفيضانات كان فاعلًا ومؤثرًا وأضاف: « في حادثة السيول الأخيرة، سارعت القوات المسلّحة بكافة وجودها وإمكاناتها لإغاثة الناس».

وللتصدي لغضب الناس على صرف ثروات البلد في نشر الحروب في المنطقة بينما تبخل قوات الحرس من تقديم أبسط المساعدات للمواطنين المكلومين والمضروبين بالسيول قال خامنئي: «لو لم يخض الجيش والحرس الثوري الحرب ضد داعش لما كان معلوماً أي حال كانت عليه المنطقة والدول المجاورة لنا ومن كان يحكمها؟».

وفي جانب آخر من كلمته، أدلى خامنئي كلمات متخبطة مضحكة وادعى أن الإدارة الأمريكية قد باءت بالفشل في مكافحة السيول في كارولينا الشمالية ولم تستطع التعويض عن الخسائر وكذلك الحكومة الفرنسية تستخدم القوات المسلحة باعتبارها «عنصر قوة للدكتاتوريّين» و«للتصدي للشعوب».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات