728 x 90

قصيدة للكارون

خالدا أيها الكارون

بقلم: الدكتور محمد الموسوي كاتب ومحلل سياسي عراقي
بقلم: الدكتور محمد الموسوي كاتب ومحلل سياسي عراقي

مواساة لأهلنا في خوزستان وتضامنا معهم في ظروفهم المأساوية لنقول لهم إننا معكم ونشعر بأوجاعكم .. معكم بدمائنا قبل عواطفنا ونثير العالم من أجلكم.. وإننا في مركب واحد ولا خيار لنا سوى النصر وانا لمنتصرون.

بقلم: الدكتور محمد نورالدين الموسوي كاتب ومحلل سياسي عراقي

خالدا أيها الكارون

الكارون نهر خوزستان العظيم

الكارون نهر الجمال حيث يرسم صورا طبيعية في غاية الجمال تزينت بها المدن التي يمر، واكثر لوحاته جمالا في الاهواز وآبادان، ونهر الحياة فمن اين لخوزستان الحياة من دون وقد جعل الله من الماء كل شيء حي .. لقد رد الله كل شيء الى اصله وهو الماء ومن يدعون خلافة الله على الناس يخرجون عن امر الله فيقطعون الاصول وينهون الحياة ليس للبشر فحسب بل للطبيعة وما فيها، ويدعون زورا أنهم يذكرون عطش آل البيت وفي الوقت ذاته يخونون أمانة الله وهي رقاب العباد والدواب التي بايديهم فيمنعون عنها الماء، والكارون نهر الاساطير بما كُتب عنه من قصص احدها انه احد انهار الجنان على الارض، ونهر الزراعة والصيد فهاتان المهنتان هما مصدر معيشة اهل خوزستان، و أما النقل فقد شمل نقل البضائع والمنتوجات الزراعية والصناعية اضافة الى نقل النفط.

الكارون التاريخي الاسير اليوم بيد قطيع الجهلة الحاكم في ايران هو ثاني اطول الانهار الايرانية بعد نهر اراس ويبلغ طوله 950 كيلو متر نابعا من زردكوه (الجبل الاصفر احد جبال سلسلة جبال زاغروس المهيبة ) متدفقا في مسير مهيب الى الجنان التاريخية المنتشرة في خوزستان العامرة حيث يروي الكارون اكثر من 380الف هكتار من الاراضي الزاعية في خوزستان بما يوفر الحياة لهذه المحافظة ويغزو انتاجها باقي المحافظات.

اليوم جففوا الكارون وماتت تلك اللوحات الجميلة على جنباته وفي مسيره، وجففوا الخير المنبعث منه فمنعوا رحمة الله عن عباده.

اليوم ترى أسيرا مكبلا بقيود قطيع الجهلة والحمقى الذين لا يعرفون سوى ثقافة الموت والسلب والنهب واللصوصية وقلة الحياء فلو لديهم ذرة حياءلاستحوا مما فعلوه بالكارون، ولو أنهم عرفوا الله لما قطعوا الماء عن عباده فاماتوا الحياة وقتلوا البشر والدواب ومن قتل نفس بغير حق فكانما قتل الناس جميعا فويلهم كيف يحكمون .. ويلهم كيف يحكمون.. ومثل هؤلاء لا ينتظر منهم شفقة ولا رحمة ولا تقوى ، والكارون عائد عما قريب على يد الشعب الايراني الحي ومقاومته الحرة، عما قريب نصرا يجلجل الارجاء يعيد الحياة التي اماتوها في كل ربوع ايران ويفك قيد الكارون الاسير لينساب من جديد مغنيا في مسيره الى أن يلتقي معانقا اخويه في شط العرب مترافقين حتى النهاية مغنين معا فلنكمل المسير، لنكمل المسير، أكملنا المسير.

وناداه من بعيد محبا يؤازره

فشدى بما فاضت به الروح

أنا الذي يعرف الكارون رقراقا

بالخير فياض تزهو لياليه

منسابا بالنعيم على اهله ومن بعدهم

عامرة بالخيرات والنعيم منازله

أراه اليوم بالذل باكيا ومحتضرا

بالدمع بعد المأء فاضت مآقيه

يا كارون ماتوا وجفت ضمائرهم

والذل والخزي والعار والبؤس راياتهم

والمجد والنعماء والزهو رايتك

تبا لمن أبكاك وانت العز كله

أبكاني وجهك الحزين تبا لمن أسرك

يارب رحماك بالكارون وأهله

هانوا وباتوا أسارى الأدعياء وظلمهم

يا كارون صبرا فقد هانوا ولم تهنِ

هون عليك فللظالمين اجلهم

فستشرق الشمس قريبا على مآقيك

وتفترش خديك كل صباح زاهية

وتعيد الحياة فياضة الى مجاريك

وسيجثو الظالمون أمامك سود الوجوه

وستعلو صيحات شكر المستضعفين لربهم

وسنراك عامرا فياضا غياثا ومنتصرا

وسارقب ذلك اليوم لاراك مبتسما

فسلام إلى الكارون وأهله وصبرا

صبرا للكارون واهله فقد دنى الأجل

دنى عود عزك رفرافا يحمل الامل...

والظالمين وأهلهم يرقبوا أجل صنيعهم

الظالمون وأهلهم يرقبوا الأجل ...

واليوم نواسيك يا كارون واهلك

نواسيكم والقلب موجوع ومكلوم

نواسيكم اليوم ونستنهض الهمم

فأهلك أهل العزائم ومحاسن الشيم

ثوروا على جهل الطغاة فقد فجروا

ثوروا فلا يصبحن من الظالمين أحدا

ثوروا عليهم فإن موعدهم الصبح

إن موعدهم الصبح..

موعد الظالمين الصبح ..

أليس الصبح بقريب .. أليس الصبح بقريب

المرفق: خالدًا ایها الکارون