728 x 90

حقائق اساسية عن الانتخابات المزعومة في النظام الإيراني

  • 2/17/2020
حقائق اساسية عن الانتخابات المزعومة في النظام الإيراني2
حقائق اساسية عن الانتخابات المزعومة في النظام الإيراني2

حقائق اساسية عن الانتخابات المزعومة في النظام الإيراني

  • أن لجوء خامنئي إلى مثل هذا التطهير الدراماتيكي يدل على حقيقة أنه في مواجهة الأزمات المحلية والدولية المتزايدة والضغوط التي يحتاجها بشدة في توحيد صفوفه. لا يمكن لموقف نظامه الضعيف أن يتحمل أي انشقاق داخلي، خاصة في القمة.
  • أدلى الشعب الإيراني بأصواته لتغيير النظام خلال الانتفاضة في نوفمبر 2019 ويناير 2020. الإطاحة بالنظام أمر لا مفر منه.
  • هناك بالفعل دعم واسع النطاق لدعوة السيدة رجوي لمقاطعة الانتخابات المزيفة للنظام. تدعو وسائل التواصل الاجتماعي إلى تغيير النظام وكذلك الملصقات واللافتات المنشورة في الأماكن العامة في جميع أنحاء البلاد تعكس طلب الشعب الإيراني من أجل التغيير الديمقراطي.
  • لقد وصل نظام الملالي في إيران إلى نهايته وليس له مستقبل على الإطلاق. إنها مسألة وقت فقط لإسقاط النظام وإقامة الحرية وتحقيق الديمقراطية في إيران.
  • من خلال هتاف ”الموت للظالم، سواء كان الشاه أو خامنئي“ و” لا للعمائم، فقد انتهى زمن الملالي“ أظهر المواطنون الإيرانيون أنهم لا ينظرون إلى الماضي بل ينظرون إلى المستقبل.
  • يطالب الشعب الإيراني بجمهورية حرة قائمة على فصل الدين عن الدولة والمساواة بين الجنسين ووضع حد لجميع أنواع التمييز الديني أو العرقي.
  • لقد حان الوقت كي يعترف العالم بحق الشعب الإيراني في تغيير النظام والوقوف بجانب الشعب الإيراني وبديله الديمقراطي الحقيقي المتمثل في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية بقيادة مريم رجوي .