728 x 90

حان الوقت لوقف سياسة الاتحاد الأوروبي لاسترضاء إيران

  • 1/25/2019
موغرینی في مجلس شورى النظام الإيراني
موغرینی في مجلس شورى النظام الإيراني

نشرت يونايتدبرس انترنشنال يوم الأربعاء 23 يناير مقالًا بقلم ستراون ستيفنسون يقول: حان الوقت للاتحاد الأوروبي للانسحاب من الاتفاق النووي مع النظام الإيراني.

لقد كانت سياسة الاسترضاء للممثلة العليا للاتحاد الأوروبي للشمون الخارجية، فيدريكا موغيريني، فشلًا ذريعًا، الأمر الذي شجّع الملالي ببساطة على توجيه الأوامر إلى محاولات الاغتيال ضد شخصيات المعارضة في أوروبا ويطلقون جهارًا الصواريخ الباليستية في سوريا .

وتابع المقال: كانت موغيريني أحد المؤيدين الرئيسيين لخطة العمل الشامل المشتركة التي تم توقيعها في فيينا في 14 يوليو 2015 وتضم خمسة أعضاء دائمين في مجلس الأمن الدولي: الصين وروسيا وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة.

في أكتوبر الماضي، نشرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرًا مؤلفًا من 48 صفحة بعنوان «النظام الخارج عن القانون: وقائع من الأنشطة التدميرية الإيرانية». وفي المقدمة، أوضح وزير الخارجية مايك بومبيو لماذا قرر ترامب الانسحاب من اتفاق أوباما النووي، واصفاً إياه بـ «رهان استراتيجي فاشل لا يرقى إلى حماية الشعب الأمريكي أو حلفائنا من احتمال امتلاك سلاح نووي إيران ي».

وأضاف ستينفسون: جاءت تصريحات بومبيو في أعقاب سلسلة من الأحداث الإرهابية التي يرعاها الملالي في أوروبا. في 1 يوليو / تموز، اعتقلت الشرطة الألمانية أسد الله أسدي ، وهو دبلوماسي من السفارة الإيرانية في فيينا، واتهمته بارتكاب جرائم إرهابية. وفي اليوم السابق، اعتقلت الشرطة البلجيكية زوجين إيرانيين بلجيكيين في أنتويرب بحوزتهما 500 جرام من المتفجرات شديدة الانفجار وتم العثور على صاعق في سيارتهما. واعترفا بأن أسدي أعطاهما القنبلة وأمرهما بتفجيرها في مؤتمر المعارضة الديمقراطية الإيرانية التي ستقام في فيلبينت بفرنسا قرب باريس في ذلك اليوم. أعلن الرئيس إيمانويل ماكرون من فرنسا غضبه من هذه المحاولة الإرهابية الوحشية على الأراضي الفرنسية وفرض عقوبات فورية على إيران.