728 x 90

جلاوزة خامنئي في السجن يعتدون على السجين السياسي مهدي فراحي شانديز بالضرب المبرح

  • 7/30/2019
السجين السياسي مهدي فراحي شانديز
السجين السياسي مهدي فراحي شانديز

اعتدى جلاوزة خامنئي في السجن المركزي بكرج يوم الاثنين بالضرب المبرح على السجين السياسي مهدي فراحي شانديز ونقلوه إلى مكان مجهول.

وكان هذا السجين قد اصيب في يوم 17 يوليو لجلطة قلبية ولذلك نقل إلى مستشفى شريعتي بكرج بسبب تدهور حالته الصحية.

الأطباء وبعد تشخيص الجلطة القلبية أعلنوا أنه يعاني من ضغط الدم والسكري ويحتاج إلى عناية طبية، إلا أن الجلاوزة أعادوه إلى السجن دون قضاء فترة العلاج.

ووفقًا لهذا التقرير فإن حياة هذا السجين السياسي معرضة للخطر ولا تتوفر معلومات عن وضعه الصحي حاليًا.

في عام 2011 صدر حكم بالحبس ثلاث سنوات على السجين السياسي مهدي فراحي شانديز خريج هندسة الكهرباء ومدرس الفيزياء والرياضيات في ثانويات طهران، بتهمة الدعاية ضد الأمن الوطني والإساءة إلى خامنئي. ولكن بعد فتح ملفات كيدية ضده، زاد حكمه إلى 12 عامًا. إنه وخلال هذه السنوات الثماني قد تعرض لأضرار في البصر والسمع وكسر في الأضلاع نتيجة التعذيب.

ففي عام 2013 ونتيجة الاعتداء عليه بالضرب في سجن ايفين تعرض لضرر في العين اليمنى (بقعة سوداء) مما تمنعه من الرؤية. وفي عام 2017 اعتدى عليه رئيس السجن المركزي بكرج بالضرب المبرح بحيث تضرر في أذنه اليسرى واختل سمعه وتعرض في الكسر في الأضلاع. وهو قابع الآن في السجن المركزي بكرج خلافا لمبدأ تفكيك السجناء حسب الجرائم.