728 x 90

تواصل اعتقال نشطاء لحقوق المرأة في إيران

  • 9/9/2018
اعتقال نشطاء لحقوق المرأة في إيران
اعتقال نشطاء لحقوق المرأة في إيران

يتواصل اعتقال نشطاء لحقوق المرأة في إيران. اعتقلت الناشطة «رضوانه محمدي» في مجال حقوق المرأة من قبل عناصر الأمن في إيران.

وقال أحد أصدقاء السيدة محمدي: «لقد اعتقلتها قوات الأمن غروب يوم الاثنين في الأسبوع الجاري لأسباب غير معروفة.

أدت موجة من اعتقال واحتجاز الناشطات من قبل قوات الأمن إلى سجن المحامية «هدى عميد» والناشطة في مجال حقوق المرأة «نجمه واحدي». قامت عناصر الأمن باعتقالهما في منزلهما بطهران.

اعتقلت هدى عميد من قبل عناصرالأمن صباح يوم الأول من سبتمبرفي منزلها. كما اعتقلت نجمه واحدي الناشطة الأخرى في مجال حقوق المرأة والطالبة للدراسات العليا في علم الاجتماع في منزلها بطهران.

ووفقاً للتقارير كان من المقرر أن تنظم هاتان الناشطتان في مجال حقوق المرأة ورشة عمل لحقوق المرأة.لا توجد حاليا معلومات متاحة عن أسباب الاعتقال.

وفي الاطار ذاته أصدرت منظمة العفو الدولية بيانًا بتاريخ 3 سبتمبر 2018 يشير إلى اعتقال محامين ونشطاء لحقوق المرأة في إيران قائلة إن هذا يدل على تكثيف حملة القمع ضد المجتمع المدني في إيران.

وجاء في جانب من البيان: « ألقي القبض على المحامية في مجال حقوق الإنسان والناشطة في مجال حقوق المرأة «هدى عميد» في الأول من سبتمبر، بعد يوم واحد فقط من اعتقال المحامين الحقوقيين «بيام درفشان» و« فرخ فروزان» يوم 31 آب بمدينة كرج عند زيارة منزل محامي آخر تم اعتقاله وحبسه «آرش كيخسروي» مؤخرًا.

كما في يوم الأول من سبتمبراعتقلت عناصروحدة الاستخبارات لقوات الحرس، الناشطة في مجال حقوق المرأة «نجمة واحدي» في منـزلها بطهران.

و صرح «فيليب لوثر» مدير برنامج منظمة العفو الدولية بالشرق الأوسط وشمال أفريقيا: «الاعتقالات الأخيرة هي محاولة يائسة لإخماد صوت المدافعين عن حقوق الإنسان في إيران.

وتابع البيان لمنظمة العفو الدولية: «اعتقال المدافعين عن حقوق الإنسان هو جزء من سعي المسؤولين لمنعهم من الدفاع عن الموكلين، الذين غالباً ما يكونون إما مدافعين عن حقوق الإنسان أو من هم تحت عقوبة الإعدام ، بمن فيهم أولئك الذين ارتكبوا الجريمة قبل سن الرشد و حُكم عليهم بالإعدام.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات