728 x 90

رويترز.. تقرير خاص عن كيفية نشر نظام الملالي المعلومات المضللة ضد دول مختلفة ومجاهدي خلق

  • 12/4/2018

نشرت رويترز يوم الجمعة 30 نوفمبر تقريرًا خاصًا تحت عنوان «كيف ينشر النظام الإيراني معلومات مضللة في العالم». كشفت خلاله أبعادًا عن حملة بث معلومات مضللة لنظام الملالي في شبكات التواصل الاجتماعي ومواقع مزيفة في الانترنت.
ووجد تقرير رويترز أن وكالة تتخذ من طهران مقرا لها تدير أكثر من 70 موقعا دعائيا للنظام الإيراني في 15 بلدا.
 أحد المواقع هو موقع الويب نيت نت أونلاين وتظهر خريطته منتصف الشارع بدلا من مبنى. والسبب أن هذا الموقع هو جزء من عمليات الخرق التي يديرها النظام الإيراني من وسط طهران. وهو
واحد من أكثر من 70 موقع إلكتروني عثرت عليها رويترز والتي تدفع بالدعاية الإيرانية إلى 15 دولة. لكن جميع المواقع مرتبطة بإيران بإحدى طريقتين. يحمل البعض قصصًا ومقاطع فيديو ورسومًا كرتونية بالإضافة إلى خطابات من زعيم النظام الإيراني علي خامنئي. من الواضح أن هذه المواقع تدعم الحكومة الإيرانية وتضخيم العداء للدول التي تعارض طهران - ولا سيما إسرائيل والمملكة العربية السعودية والولايات المتحدة.

 

حملة تشهير وشيطنة ضد منظمة مجاهدي خلق الإيرانية

 

المواقع التي تم الكشف عنها عن طريق رويترز، هي مواقع تتعلق بقوات الحرس ومخابرات الملالي، هناك تقارير عديدة من حملة أكاذيب وشيطنة ضد مجاهدي خلق الإيرانية والمقاومة الإيرانية:

وعلى سبيل المثال، هناك موقع باسم «السودان اليوم» وهو موقع يبدو أنه يخص الأخبار عن السودان. ولكنه يتضمن تقارير وتخرصات ضد مجاهدي خلق والمقاومة الإيرانية كالعناوين التالية:

«انتقاد رئيس الوزراء الكندي السابق بسبب مشاركته في إجتماع منظمة خلق»

«تعرّف على منظمة مجاهدي خلق المعارضة لإيران»

«لقاءات للمعارضة الإيرانية مع مسؤولين إسرائيليين بفرنسا»

«موقع وزارة الخارجية الأمريكية يزيل وثائق منشورة عن أعمال منظمة مجاهدي خلق»

موقع آخر تشير اليه رويترز هو «وكالة يمن برس» حيث ينشر نفس قصص النظام باللغة الانجليزية تحت عناوين «موقع وزارة الخارجية الأمريكية يزيل وثائق منشورة عن أعمال منظّمة مجاهدي خلق الإرهابية» و«لقاءات لـ المعارضة الإيرانية مع مسؤولين إسرائيليين بفرنسا».

وينشر الموقع تقارير ضد المقاومة الإيرانية وفق العناوين التالية:

«أمن فرنسا الضحية الرئيسية لازدحام مجاهدي خلق»

هناك موقع آخر باسم « awdnews » نشر أخبارا بالعناوين التالية:

«قصة منظمة مجاهدي خلق الدموية»

«أمريكا هي الداعمة الرئيسية لمنظمة مجاهدي خلق الإرهابية»

«إيران تنتقد دعم الولايات المتحدة لمنظمة إرهابية تابعة لمنظمة مجاهدي خلق»

«وضع احتجاز الرهائن في باريس: كيف تحولت فرنسا إلى جنة آمنة لمنظمة شيوعية إرهابية»

يذكر أن أفراد الحرس وعملاء مخابرات الملالي قد تركوا بصمات النظام في هذه الأخبار باستخدام «MKO» المستخدم من قبل قوات الحرس ومخابرات الملالي باللغة الانجليزية، بدلا من المصطلح المستخدم في أمريكا والدول الغربية للمنظمة « MEK ».

وكانت لجنة الأمن ومكافحة الإرهاب في المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية قد أصدرت بيانًا بتاريخ 30 أكتوبر حول كشف تويتر عن بعض التغريدات من قبل ماكنة السيبراني لنظام الملالي قالت فيه: «توضح التغريدات المكشوفة حقيقة أن النظام الإيراني يستخدم غطاء الصحفيين و”المراسلين الأصدقاء“ لإقحام أكاذيبه».

كما أكد البيان: «لا يتورع نظام الملالي عن أي خداع وتزوير واستغلال شبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من خدمات الانترنت لمواصلة حكمه المخزي ولغرض التمهيدات الإرهابية.  ولا يزال يعمل معظم أصحاب الحسابات والصفحات والمواقع الالكترونية الخاصة بالنظام وقوات الحرس ودوائر التعذيب، الذين يقدمون أنفسهم مستخدمين عاديين أو معارضين للنظام.   يجب قطع أذرع نظام الإرهاب الحاكم باسم الدين البغيضة من الفيسبوك وتويتر واينستغرام وكذلك من جوجل ويكيبيديا».

مختارات

احدث الأخبار والمقالات