728 x 90

تعطيل ورش الصناعة وبطالة 280 ألف عامل في صناعة قطع الغيار في إيران

  • 12/31/2018
بطالة 280 ألف عامل في صناعة قطع الغيار
بطالة 280 ألف عامل في صناعة قطع الغيار

أشار أمين جمعية مصنعي قطع الغيار في ايران إلى تشكيل 40 اجتماعًا مع وكلاء النظام لحل مشكلات منتجي هذا القطاع خلال الشهرين الماضيين وأكد قائلًا: في الوقت الحاضر أصبح وضع مصعني قطع الغيار متدهورًا يومًا بعد يوم وسيصبح قريبًا 400 من مصنعي قطع الغيار عاطلين عن العمل.

وأضاف محبي نجاد: مع بطالة هؤلاء الأفراد سيصبح مجموع عدد العاطلين في هذا القطاع الصناعي 280 ألف عامل. في هذا الوقت ليست هناك آذان صاغية تسمع صرخات مصعني قطع الغيار مما يثير القلق جدًا.

وأعلن محبي نجاد أنه يجب أن تعالج مشكلة سعر القطع وتأمين السيولة والمطالبات المتأخرة والرأسمال المتحرك مع تأمين المواد الأساسية للوحدات الإنتاجية مصرحًا: إضافة إلى كل هذه المشكلات يجب أن نضيف انخفاض حاد في عدد إنتاج العجلات. حيث في الوقت الحاضر يكاد يكون الإنتاج قد وصل إلى صفر وأن برنامج الانتاج اليومي لـ6 آلاف عجلة قد تقلص بشكل كبير ولن نصل إطلاقا إلى الأهداف المرسومة مسبقا.

مركز البحوث في مجلس شورى النظام: البطالة مقلقة وصانعة الأزمات

اعترف مركز البحوث في مجلس شورى النظام في تقرير له بأن البيانات المتعلقة بالبطالة مثيرة للقلق وصانعة الآزمات.

وجاء في التقرير: مشاهدة معدلات البطالة بين أوساط الشباب والنساء والخريجين الجامعيين في محافظات مختلفة واستذكار الاحتجاجات في الشتاء الماضي تمثل تحذيرًا يظهر مسار الاقتصاد الإيراني أكثر وضوحًا من ذي قبل.

بما في ذلك معدل البطالة لدى النساء من فئات عمرية 15-29 عامًا حيث كان في محافظة كردستان وكرمان وأردبيل وكرمانشاه أكثر من 76و78و79و84 بالمائة.

الاختلاف في مجال الإعلان عن معدل البطالة بين الإحصائات المقدمة من قبل سلطات النظام للتستر على مأساة البطالة، كبير جدًا وبالملايين بحيث تعلو أحيانًا آصوات وسائل الاعلام للنظام نفسه وأشار اليه تلفزيون النظام واعتبره المعضلة الشاملة بسبب انعدام احصائية موحدة.

تحذير من زيادة عدد العاطلين عن العمل في وسط الخريجين الجامعيين

حذرت «مهديه حسيني نسب» استاذة علوم النفس في الجامعة الحرة في ياسوج من بطالة الخريجين وقالت: عدد الخريجين العاطلين عن العمل هو ضعف معدل البطالة العامة في المجتمع على أقل تقدير. وهذه أرقام تزداد في نهاية كل مرحلة دراسية. أرقام تحذر المعنيين. وأضافت: بطالة الخريجين الجامعيين تخلق آثارًا سلبية لدى الطلاب الجامعيين. وحسب تقرير جديد لمركز الإحصاء فان محافظات جهارمحال وبختياري وكرمانشاه وخوزستان كانت تحتل أكبر معدلات البطالة في الصيف الماضي.