728 x 90

تظاهرات أمام وزارة الخارجية البريطانية وإدانة مخطط النظام الإيراني الإرهابي ضد المقاومة الإيرانية

  • 7/21/2018

عقب إحباط مخطط النظام الإيراني الإرهابي ضد المقاومة الإيرانية في باريس وإلقاء القبض على دبلوماسي إرهابي للنظام في ألمانيا بتهمة «النشاط كعنصرلوكالة سرية وتواطؤ للقتل» نظمت تظاهرات في لندن يوم الثلاثاء أمام وزارة الخارجية البريطانية. وطالب المشاركون الحكومة البريطانية في المظاهرة بإدانة المؤامرة وإغلاق سفارات ومكاتب النظام التجسسية وطرد الدبلوماسيين الإرهابيين والعناصرالمرتزقة التابعة لهم.

وشارك في المظاهرة الدكتور«ماثيو أفورد» نائب مجلس العموم البريطاني الذي أشار في كلمة أدلى بها إلى حضور الوفد من المجلسين البريطانيين والحقوقيين والشخصيات السياسية البارزة في المؤتمرالعام للمقاومة في باريس وأكد قائلا:

لقد جئت إلى هنا اليوم إضافة إلى مشاركتي في هذه المظاهرة لأناقش موضوع مخطط النظام الإيراني الإرهابي مع وزارة الخارجية البريطانية.

يجب على المملكة المتحدة إدانة هذا الهجوم الإرهابي الذي غير قابل للتحمل للإيرانيين المسالمين. الإيرانيون الذين يريدون مستقبلاً أفضل وحكومة أخرى لبلادهم لتفاعل آخر مع العالم.

في نهاية الخطاب أكد نائب البرلمان البريطاني للمتظاهرين: تواجدكم هنا يسلط الضوء مرة أخرى على هذا الظلم ويعكسه وسنواصل نضالنا حتى يوم تصبح السيدة رجوي كزعيمة شرعية لإيران حرة وحكومة خالية من الفساد وعلى أساس فصل الدين عن الدولة في إيران.

وشارك في المظاهرات ممثلون عن جمعيات إيرانية وسجناء سياسيين ونساء وشباب إيرانيين مقيمين في لندن حيث ألقوا كلمات.

وفي نهاية المظاهرة راجع وفد من ممثلي الجمعيات والمرأة والشباب الإيرانية وزارة الخارجية البريطانية وسلموا رسالة لمسؤولي وزارة الخارجية من جانب المشاركين في التظاهرات والوثائق بشأن المخطط الإرهابي للنظام ضد المؤتمر للإيرانيين في باريس.

مختارات

احدث الأخبار والمقالات