728 x 90

تدمير 80٪ من غابات إيران ومواردها الطبيعية في الأربعين سنة الماضية

تدمير 80٪ من غابات إيران ومواردها الطبيعية في الأربعين سنة الماضية
تدمير 80٪ من غابات إيران ومواردها الطبيعية في الأربعين سنة الماضية

اعترف محمد رضا محبوب فر، الخبير البيئي في النظام الإيراني، بتدمير غابات إيران ومواردها الطبيعية في ظل حكم نظام الملالي، وقال: لقد تم تدمير 80٪ من غابات البلاد ومواردها الطبيعية في السنوات الأربعين الماضية و 50٪ من هذا التدمير كان في الأعوام الثلاثين الماضية.

ووفق موقع همشهري أشار محمد رضا محبوب فر، الخبير البيئي، إلى أن أكثر من نصف غابات البلاد قد دمرت في الأربعين سنة الماضية، مضيفا أن "80٪ من غابات البلاد ومواردها الطبيعية دمرت في الأربعين عاما الماضية". و 50٪ من هذا الدمار كان في الثلاثين سنة الماضية.


وأكد: "يتم تدمير 12 ألف هكتار من الغابات في البلاد سنويًا، وجزء من تدمير الغابات على شكل حريق، والجزء الآخر إزالة الغابات، لأن الأخشاب عالية الجودة لغابات البلاد يتم تصديرها".


وقال الخبير البيئي: "يتمتع مهربو الغابات بالخصوصية والأمن اللازمين ولا يمكن لأحد التعامل معهم. تُباع تربة الغابات بثمن قليل، والآن تعتبر تربة الغابات في البلاد هي أفضل أنواع تربة الغابات".


وقال محبوب فر: إن ظاهرة بيع تربة الغابات كانت موجودة بالفعل سابقا وتدمير الغابات يؤدي إلى تلوث بيئي، وكلما يتم إزالة الغابات سيزداد تلوث الهواء.


وشدد "بيع تربة الغابات الخصبة سيؤدي إلى فقدان النباتات والحيوانات".


لم يجلب الملالي الذين حكموا إيران خلال أربعين سنة من حكمهم سوى الفقر والبؤس والقتل لشعب إيران والمنطقة، بما في ذلك سوريا والعراق ولبنان واليمن.

إن تدمير المراعي والغابات الإيرانية، مثل تدمير ثقافة وحضارة الشعب الإيراني، هو أحد إنجازات الملالي الحاكمين في إيران.