728 x 90

تحذير من ارتفاع الوفيات نتيجة كورونا في إيران إلى 1600 يوميا

كورونا في إيران
كورونا في إيران

في رسالة وجهها مجمع الجمعيات الطبية الإيرانية إلى حسن روحاني رئيس جمهورية النظام الإيراني: نحذركم من أن عدم مراعاة وصايا خبراء المجمع ونظام الصحة ستتبعه زيادة في الإصابات والوفيات بأبعاد أكثر مما مضى.

وحذر المجمع من زيادة الوفيات اثر كورونا وقال: إذا كان تسجيل العدد اليومي للوفيات 200 والإصابات 2000، سيزيد هذا العدد إلى 1600 حالة وفاة في اليوم خلال الأشهر الثلاثة المقبلة ما لم يتم مراعاة الوصايا بجدية وفق بعض التنبؤات.

وأكد المجمع لروحاني: «بصفتنا صوت نظام الصحة في البلاد ومجموعة تتشكل من جمعيات متنخصصة وخبراء الإحصاء والوباء والطب الاجتماعي، وباعتبارنا مجموعة يخوض كل أفرادها منذ شهور في نضال مستمر لهذه الأزمة وجربت كل نقاط الضعف جيدا وتعرفها، نحذر أن عدم مراعاة وصايا الخبراء لهذه الجمعية ونظام الصحة ستتبعه زيادة في الإصابات والوفيات بأبعاد أكثر مما مضى.

بينما يعترف مسؤولو النظام الإيراني بأن عدد ضحايا كورونا يتزايد كل يوم، قال روحاني الذي زاد غيظه من الكشف عن الصراع بين العقارب والكشف عن جزء من أبعاد كارثة كورونا، في اجتماع للحكومة: «في بداية هذا العام ورغم كورونا كان العدو يرغب في الصراع والخلاف بين السلطات الثلاث ... أولئك الذين يريدون إغلاق العزاء يقال لهم أن الحداد لن يغلق.

ولأولئك الذين يريدون التشكيك في العزاء من خلال العزاء نفسه، وهذا الحداد يسبب المزيد من انتشار كورونا، لا نسمح لهم بذلك» (إيرنا 29 يوليو).

في الوقت نفسه، قال حريرجي، نائب وزير الصحة، عن امتحان القبول لدخول الجامعات: «اتبعوا خط الدعاية وانظروا من أين يأتي؛ هناك البعض يبحث عن من المتابعين وهناك البعض من ألبانيا يطلقون دعايات ضد هذا ويريدون سلب هدوئنا؛ إذا أجرينا امتحان القبول، يقول بعض الناس لا تقوموا بذلك، وإذا لم نجري امتحان القبول، فيقولون إنظروا إلى أين وصل وضع البلاد بحيث إنهم لا يستطيعون إجراء امتحان القبول. لذلك، يجب أن نكون يقظين على ألا نلعب على أرض الآخرين ونفعل ما يخدم مصلحة بلدنا» (وكالة أبناء قوة القدس ، 29 يوليو).

بينما قال حريرجي لتلفزيون النظام الليلة الماضية «من بين 83 مليون شخص في البلاد هناك حوالي 73 مليون في المنطقة الحمراء».