728 x 90

تجمع العمال الاحتجاجي في آراك يدخل أسبوعه الثاني

  • 9/4/2019
تجمع العمال الاحتجاجي
تجمع العمال الاحتجاجي

خرج عمال مصنع آذرآب إلى مظاهرات يوم الاربعاء لليوم الثاني على التوالي.

وكان في يوم الثلاثاء ، 3سبتمبر ، تحشد كبير من العمال في مصنعي هيبكو وآذرآب في أراك تواصلا لتجمعاتهم الاحتجاجية للأسبوع الثاني على التوالي. تقع مدينة أراك في الجزء الأوسط المجاور لمحافظة أصفهان.

كما عقد عمال مصنع هيبكو مظاهرات احتجاج في الأيام الأخيرة. خرج عمال هبكو وآذرآب إلى الشوارع للتظاهر احتجاجًا على اجتماع عُقد مع وزير الصناعة في أراك يوم السبت ، قائلين إن وجود وزير الصناعة في حكومة روحاني في أراك جاء للتستر على المعاملات الخفية في «واغن بارس».

يحتج العمال على تسليم المصنع للقطاع الخاص ونهب ممتلكات المصنع ، فضلاً عن عدم تلقي الأجور وخلو موائدهم.

كما سار العمال وهتفوا «الموت للظالم».

قام عمال شركة هبكو بنشر موائد فارغة في الشارع والساحة المركزية في أراك للتعبير عن مشكلاتهم المعيشية وعوز عوائلهم .

تعد شركة هبكو أكبر شركة لتصنيع آليات بناء الطرق في الشرق الأوسط، لكنها باتت على وشك الافلاس بسبب تحويلها إلى المقربين للنظام تحت عنوان الخصخصة والاستيراد العشوائي.

شركة هبكو لصناعة المعدات الثقيلة هي واحدة من عمالقة صناعة الآلات الثقيلة في هذه الصناعة. إنه أول وأكبر مصنع للمعدات الثقيلة في إيران والشرق الأوسط.

تأسست شركة هبكو في عام 1972 بهدف إنتاج وتجميع الآلات الثقيلة من قبل المؤسسة الإيرانية للتنمية الصناعية والتجديد ، في مساحة 90 هكتار في آراك. ورسميا بدأت نشاطها في عام 1975 بالتعاون مع شركات نويستار انترنشنال الأمريكية وبوكلين الفرنسية وصناعة ساكايي اليابانية الثقيلة وديناباك السويدية ولوكومو الفنلدنية.

تم تسليم المصنع إلى القطاع الخاص في 2006 من قبل عناصر النظام النهابة. منذ ذلك الحين ، شهدنا انخفاضًا في الإنتاج والعوائد الاقتصادية. مرات عديدة الشركة وصلت إلى حد الإفلاس الكامل.

أصبح نقل هذه الشركات إلى القطاع الخاص مصدرا رئيسيا للإيجار لشبكة المافيا الاقتصادية الكبيرة.