728 x 90

الثلاثاء 4 فبراير 2020

تجمعات احتجاجية في طهران والمدن الإيرانية الأخرى ضد نظام الملالي

  • 2/5/2020
استمرت الاحتجاجات والإضرابات
استمرت الاحتجاجات والإضرابات

استمرت الاحتجاجات والإضرابات الثلاثاء الموافق 4 فبراير 2020، في طهران والمدن الإيرانية الأخرى:

تجمع احتجاجي للمصورين الفوتوغرافيين على مستوى البلاد في طهران

قام حشد من المصورين الفوتوغرافيين بتنظيم احتجاج أمام وزارة الصناعة في طهران يوم الثلاثاء الموافق 4 فبراير 2020، احتجاجًا على التصوير الفوتوغرافي الذي يتم بشكل ممنهج في الهيئات الحكومية وشبه الحكومية مثل الشرطة + 10، والمكاتب الحكومية والسجل المدني ومكاتب البريد ، وغيرها من المؤسسات. مما أدى إلى التآثير السلبي الكبير على عمل فئة كبيرة من المصورين الفوتوغرافيين تقدر بحوالي نصف مليون شخص.

تجمع احتجاجي للشباب الباحثين عن عمل في مدينة قلعه رئيسي

قام حشد من الشباب الباحثين عن العمل في مدينة قلعه رئيسي في محافظة كهغيلويه وبوير أحمد بتنظيم تجمع احتجاجي أمام شركة الغاز بمنطقة قلعه رئيسي احتجاجًا على البطالة والعمالة غير المسجلة في هيئة تشاروسا للغاز .

تفاصيل إضافية: تفيد تقارير وسائل الإعلام أنه بعد توصيل الغاز إلى مدينتي تشاروسا وديشموك، تتم الآن مناقشة قضية التوظيف في هيئة الغاز للوكالة في منطقتي جاورده وقلعه دختر. وبعد تعيين القوى العاملة في شركة الغاز في منطقة قلعه رئيسي تسبب هذا الموضوع في قلق شباب هذه المدينة.

تجمع احتجاجي في مدينة مشهد

تجمع الموظفون المفصولون من مؤسسة الوحدة في مشهد، أمام مقر رعاية الأمم يوم الثلاثاء الموافق 4 فبراير 2020 وطالبوا بالنظر في وضعهم.

ويقول أحد المتظاهرين: "لم نحصل على مكافآتنا المتأخرة عن 24 شهرًا. ونحن على أبواب العيد ولم نحصل على مكافآتنا بعد. نحن طاقم الموظفين في الوحدة ونريد الحصول على مطالبنا. حددوا موقفكم من طاقم الموظفين. كفى وعود وهمية، لقد أضنانا الجوع".

كما تفيد الأخبار الواردة من طهران أنه قد تم تنظيم تجمع مشابه في الوقت نفسه.

في مشهد ، توافدت قطعان وحدات النظام الإيراني لمكافحة الشغب مرتدين سترات مضادة للرصاص على مكان التجمع أمام مقر رعاية الأمم الواقع في شارع مطهري الشمالي في بداية زقاق مطهري 10 خوفًا من انتشار الاحتجاجات. وقالوا للمتظاهرين: إذا تجاوزتم الخط الأحمر فسوف نتصدى لكم ، ثم مكثوا في المكان ساعتين.

طابور طويل للحصول على اسطوانات الغاز السائل في سيرجان

تفيد الأخبار الواردة أن أهالي سيرجان يواجهون مشكلة خطيرة في نقص اسطوانات الغاز السائل. وأفاد أحد المواطنين السيرجانيين أنه بعد انتظار طويل أمام شركة الغاز الواقعة في طريق طهران، وصلت اسطوانات الغاز الساعة 6 صباحًا وانتهت في الساعة 7 صباحًا. ولهذا السبب، عاد العديد من المواطنين إلى منازلهم خالي الوفاض.

ويضطر الأهالي في العديد من المدن والمناطق الأخرى، ومن بينها كاشان ونيكشهر وزابل وألموت قزوين وطريق شانديز المؤدي إلى مشهد والمناطق والمدن الأخرى في البلاد؛ إلى الوقوف في صفوف طويلة لمدة ساعات بسبب نقص اسطوانات الغاز.